خمسة مرشحين يتنافسون على رئاسة المجلس الجهوي للسياحة بطنجة
ads980-250 after header


الإشهار 2

خمسة مرشحين يتنافسون على رئاسة المجلس الجهوي للسياحة بطنجة

إشهار مابين الصورة والمحتوى

تنافس محموم ستعرفه انتخابات تجديد هياكل المجلس الجهوي للسياحة لجهة طنجة تطوان الحسيمة، التي سجرى اليوم الأربعاء، بين خمسة مرشحين يمثلون قطاعات خدماتية متنوعة بمجال السياحة من مختلف مدن الجهة.

ويتنافس على منصب رئاسة المجلس الجهوي للسياحة، خمسة مرشحين، ويتعلق الأمر بكل من صفوان بنعياد وخليل الطاسي، الذين يمثلان جمعية الصناعة الفندقية، إلى جانب عزيز بن نامي ومصطفى البروجي.

ووسط هؤلاء المرشحين، يبرز اسم نسوي بارز، ويتعلق الأمر برقية العلوي، مسيرة إحدى الوحدات الفندقية بساحل تمودة بمدينة تطوان. وهو ترشح يعكس رغبة المعنية بالأمر في كسر الهيمنة الرجالية على المجال.

ويراهن مهنيو القطاع السياحي بالمنطقة،  في مساهمة قوية للمنتخبين المقبلين بالمجلس الجهوي للسياحة، في إعطاء  دفعة قوية للقطاع الذي وإن كان يشهد تطورا ملحوظا، فإنه ما يزال يعاني من اختلالات وإكراهات تفرمل عجلة ديناميته.

في وقت يسجل فيه المهنيون، جمودا كبيرا عرفته فترة المجلس المنتهية ولايته برئاسة مصطفى بوستة، الذي أثار استمراره في منصبه الكثير من التساؤلات، بحكم فقدانه للصفة المهنية التي تخول له رئاسة المجلس، بسبب تخليه عن حصته كمساهم في إحدى المقاولات السياحية المعروفة بمدينة طنجة.


ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا