خيي: بن جلون استقال فعليا من العدالة والتنمية منذ 2016 والحزب لا يضم كائنات سياسية
ads980-250 after header

الإشهار 2

خيي: بن جلون استقال فعليا من العدالة والتنمية منذ 2016 والحزب لا يضم كائنات سياسية

إشهار مابين الصورة والمحتوى

اعتبر النائب البرلماني ورئيس مقاطعة بني مكادة، محمد خيي، أن استقالة زميله في حزب العدالة والتنمية، يوسف بن جلون، تقررت بشكل فعلي منذ سنة 2016، مبرزا أن العلاقة بين المعني بالأمر وبين الحزب كانت باردة طوال هذه الفترة.

جاء ذلك، خلال الحلقة الأخيرة من برنامج “أهل المدينة” الذي يتم بثه عبر موقع طنجة 24، تعليقا على ما يتردد حول علاقة المستشار البرلماني ورئيس غرفة الصيد البحري المتوسطية، يوسف بن جلون، بحزب التجمع الوطني، خاصة بعد تلقيه دعما سياسيا من رئيس الحزب عزيز أخنوش، لتولي منصب عمودية مدينة طنجة.

وأوضح خيي، في هذا الصدد، إن يوسف بن جلون، قرر الاستقالة فعليا حزب العدالة والتنمية، منذ تجميد عضويته من طرف الأمانة العامة سنة 2016، بعدما أصدرت المحكمة الدستورية، قرارها بإلغاء مقعده البرلماني بمجلس المستشارين، على خلفية “شبهة فساد انتخابي”.

وبحسب المتحدث، فإن بن جلون “لم يستسغ هذا القرار”، مشيرا إلى أن علاقته بالحزب ظلت باردة لكنه فضل لاحتفاظ بمقعده البرلماني باسم حزب العدالة والتنمية خلال الولاية”.


من جهة أخرى، رفض الكاتب الإقليمي السابق لحزب العدالة والتنمية، ما يتردد عن دفع حزبه لضريبة ضمه لـ”كائنات سياسية” إلى صفوفه، معتبرا أن الحزب هو إطار مفتوح كغيره من الأحزاب، ويمكن أن يلتحق به الناس بمختلف خلفياتهم الاجتماعية وتعدد مسارتهم السياسية.

وأكد محمد خيي، أنه لا يمكن لحزب العدالة والتنمية، ألا ينفتح على أسماء سياسية لأنها جاءت عبر مسار سياسي مختلف عن المسار “العادي” لأغلب أعضاء الحزب، الذين برزوا انطلاقا من هياكله الأخرى، قبل أن يتدرجوا في المناصب داخل الحزب.

التسجيل الكامل للحلقة الأخيرة من برنامج “اهل المدينة”


ads after content
inside after text

شاهد أيضا
عداد الزوار