ads980-250 after header

خيي يستعين باغلبيته لتمرير نقاط دورة بني مكادة رغم الاحتجاجات والاتهامات

إشهار مابين الصورة والمحتوى
الإشهار 2

لجأ محمد خيي، إلى صلاحياته كرئيس لمقاطعة بني مكادة، مستعينا بأغلبية فريقه، لتمرير النقاط المدرجة في جدول أعمال الدورة العادية لمجلس المقاطعة التي انعقدت اليوم الخميس، بعدما كان كانت أشغال الاجتماع مهددة على غرار ما حصل بالمجلس الجماعي، في الشهر الماضي.

مداخلة محمد خيي خلال دورة مجلس مقاطعة بني مكادة (طنجة 24 – خاص)

وأبدا خيي، تشددا وصرامة كبيرتين، في مواجهة مداخلات المعارضة، التي حاولت في نظره “تمرير خطابات سياسية بعيدة عن جدول أعمال الدورة” حسب تعبيره، مما أدى إلى نشوب مشاداة كلامية بينه وبين المستشار عن حزب الأصالة والمعاصرة محمد غيلان الغزواني، الذي تمسك بـ”حقه في توضيح بعض النقاط للرأي العام”.

مداخلة محمد غيلان (طنجة 24 – خاص)

وحملت مداخلة غيلان، انتقادات قوية إلى رئيس المجلس، في موضوع النقاط المدرجة في أشغال الدورة العادية، واصفا إياها بأنها “ضحك على الذقون” و”ممارسة عبثية” في تدبير الشأن العام المحلي.

واعتبر المستشار الجماعي المعارض، أن النقاط المدرجة تم إقرارها من دون إشراك الأطراف المتدخلة، فضلا عن استحالة تنفيذ المشاريع التي تعتزم المقاطعة إبداء الرأي حولها.

وتضمن جدول أعمال الدورة، نقاطا تتعلق بإبداء الرأي حول إحداث مقبرة نموذجية بتراب بني مكادة، وإحداث ملاعب قرب جديدة، وكذا منتزه طبيعي في نطاق المقاطعة، بالإضافة إلى قطة متعلقة ببرنامج تجديد شبكة الصرف الصحي في إطار برنامج استثمار أمانديس.

احتجاجات خلال دورة مجلس مقاطعة بني مكادة (طنجة 24 -خاص)

غير أن غيلان الغزواني، رأى أن الهدف من إدراج هذه النقاط في جدول أعمال مجلس المقاطعة فيه نوع من “تسويق الوهم” للساكنة، بالنظر لاستحالة تنفيذ هذه المشاريع التي تتطلب تكاليف ذات إمكانيات تتجاوز  إمكانيات وصلاحيات المقاطعة.

وفي خضم الاحتجاجات القوية وأجواء الفوضى العارمة التي كادت تؤدي إلى نسف أشغال الدورة، طرح رئيس المقاطعة محمد خيي، النقاط المدرجة على التصويت الذي تجاوبت معه أغلبية فريق حزب العدالة والتنمية، ليعلن الرئيس عن اختتام الدورة بتلاوة برقية ولاء للملك، الذي تمت وسط أجواء وصفت بانها “غير لائقة”.


ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا
الإشهار 4

أضف تعليق

avatar
500
الإشهار 5