داء السل يضرب بقوة في جهة طنجة وشباب أحيائها الهامشية من أكثر المصابين

مستجدات

  • ...
ads980-250 after header


الإشهار 2

داء السل يضرب بقوة في جهة طنجة وشباب أحيائها الهامشية من أكثر المصابين

إشهار مابين الصورة والمحتوى

صنفت وزارة الصحة، الجهة الشمالية للمغرب، في المرتبة الثانية ضمن قائمة ست جهات تسجل نسبا عالية في انتشار داء السل.

المعطى كشفت عنه بيانات قدمها وزير الصحة، انس الدكالي، اليوم الاثنين، بمناسبة تخليد اليوم العالمي لمحاربة داء السل، بالعاصمة الرباط.

وجاءت جهة طنجة تطوان الحسيمة، في المرتبة الثانية في قائمة ست جهات تضم ما معدله 78 في المئة من سكان المملكة، وتوجد فيها ما يناهز 86 في المائة من مجموع الاصابات بهذا الداء.

وبحسب وزارة الصحة، فإن مجموعه ما يتم تسجله سنويا بداء السل في عموم مناطق البلاد، يقارب 30 ألف حالة إصابة، بما فيها الحالات الجديدة وحالات الانتكاسة.

ووفقا لذات المعطيات الرسمية، فإن داء السل يصيب الساكنة الشابة التي يتراوح عمرها بين 15 و45 سنة. حيث ان 70 في المئة من المرضى ينتمون إلى الأحياء الهامشية لكبريات المدن،

ومن بين أسباب انتشار هذا المرض في المغرب طبيعة الدينامية التي تتحكم فيه، والتي تضطلع فيها المحددات السوسيو-اقتصادية، من ظروف السكن والفقر وسوء التغذية، بدور هام.


ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا