دار التنمية المستدامة تستهدف تقوية المواطنة البيئية بجهة طنجة
إعلان على اليمين 160×600
إعلان على اليسار 160×600



الإشهار 2

دار التنمية المستدامة تستهدف تقوية المواطنة البيئية بجهة طنجة

إشهار مابين الصورة والمحتوى

من المرتقب أن يتم عما قريب افتتاح دار التنمية المستدامة بطنجة، التي تشكل فضاء للتربية والتحسيس وتقوية القدرات في ما يتعلق بمبادئ ومفاهيم التنمية المستدامة.

في هذا الإطار، صادق مجلس جهة طنجة-تطوان-الحسيمة، خلال دورة أكتوبر الماضي، على اتفاقية شراكة مع جماعة طنجة والمديرية الجهوية للبيئة والجمعية المغربية للبيئة المستدامة، لتسيير وتدبير دار التنمية المستدامة.

 وسيقدم  كل من مجلس الجهة وجماعة طنجة، بموجب هذه الاتفاقية، منحة سنوية قدرها 200 ألف درهم لكل واحد منهما على مدى 3 سنوات، وذلك لدعم تغطية مصاريف الأنشطة التي تنظمها للمؤسسة.

وستستهدف هذه الدار التلاميذ والطلبة والفاعلين الجمعويين وجمعيات الأحياء والمستشارين الجماعيين والشباب حاملي أفكار المشاريع الخضراء ومستخدمي القطاع الصناعي من أجل تقوية المواطنة البيئية وإذكاء الوعي الجماعي بضرورة المحافظة على البيئة وصون التنوع البيئي والبيولوجي للجهة.

وستركز المؤسسة مبادراتها بشكل أساسي حول النجاعة الطاقية والطاقات المتجددة، والتنوع البيولوجي، والتدبير المندمج للنفايات وتقنيات التثمين والتدوير، والاقتصاد الدائري، والاقتصاد الأخضر، والتكيف مع آثار التغيرات المناخية، وتدبير الموارد المائي، والأهداف الأممية للتنمية المستدامة، والحكامة البيئية، والمواطنة البيئية.


الإشهار بعد النص
شاهد أيضا
عداد الزوار