رئيس الـ”فيفا”: أوروبا تمارس النفاق وعليها الاعتذار قبل تقديم الدروس
إعلان على اليمين 160×600
إعلان على اليسار 160×600



الإشهار 2

رئيس الـ”فيفا”: أوروبا تمارس النفاق وعليها الاعتذار قبل تقديم الدروس

إشهار مابين الصورة والمحتوى

اعتبر رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”، السويسري جياني إنفانتينو أن أوروبا تمارس النفاق في تقييم أوضاع العمال في العالم، مشددا على ضرورة أن تقدم أوروبا اعتذارها للشعوب قبل إعطاء الدروس.

وأضاف إنفانتينو، خلال مؤتمر صحفي في المركز الإعلامي للبطولة بالدوحة، أن دولة قطر فتحت أبوابها للعمال من كل أنحاء العالم في الوقت الذي أغلقت فيه أوروبا أبوابها أمامهم، مشيرا إلى أن قطر دولة ذات سيادة ولا تحتاج إلى نصائح أو تدخلات فيما يخص حقوق العمال.

وقال إنفانتينو “ما يحصل في الوقت الحالي ليس عادلا على الإطلاق، الانتقادات المتعلقة بكأس العالم تنم عن نفاق، بوصفنا أوروبيين ما قمنا به على مدى 3 آلاف سنة سابقة، يتعين علينا الاعتذار عنه على مدى 3 آلاف عام مقبلة قبل أن نعطي دروسا للآخرين، فهذه الدروس الأخلاقية تنم عن النفاق”.

ولفت رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم إلى أن قطر تؤمّن لكل من يأتي إليها أملا في الحياة بفرص عمل، وما يكسبه العمال فيها يساعدهم على إعالة عائلاتهم في بلدانهم.

وكشف إنفانتينو عن توقيع مذكرة تفاهم بين الفيفا ومنظمة العمل الدولية تمنح للعمال مقرا دائما في قطر تابعا للمنظمة الدولية، مشيرا إلى أن الاتحاد الدولي لكرة القدم يهتم بالعمال وحقوقهم، مشيرا إلى أن “ظروف العمال في قطر أفضل من ظروف المهاجرين في أوروبا”.

وأوضح رئيس الفيفا أن دولة قطر تطورت كثيرا في مجال حماية حقوق العمال وأصبحت نموذجا في التسامح والعمل الجماعي، وعلى أوروبا أن توقف الانتقادات وتركز على تحسين أوضاع المهاجرين لديها، مشددا على أن قطر سوف تقدم أفضل نسخة من المونديال في التاريخ “وأفخر بكل من أسهم في هذا الحدث”.

وقال إنفانتينو إن الفيفا منظمة دولية لديها 211 دولة عضوة وتسعى إلى توحيد العالم من خلال كرة القدم وتتعامل مع الجميع بشكل متساو، كما أنها ليست منظمة سياسية.


الإشهار بعد النص
شاهد أيضا
عداد الزوار