رئيس جماعة يتجاهل مذكرة وزارية بشأن التقشف ويطلق طلب عروض مكلف في وقت الأزمة
ads980-250 after header


الإشهار 2

رئيس جماعة يتجاهل مذكرة وزارية بشأن التقشف ويطلق طلب عروض مكلف في وقت الأزمة

إشهار مابين الصورة والمحتوى

رغم دعوة وزارة الداخلية؛ لرؤساء الجماعات الترابية بتعليق التزامات ها مؤقتا بالنفقات غير الضرورية؛ إلا أن جماعة حجر النحل؛ اختارت السير عكس التيار؛ من خلال اطلاق طلب عروض لبناء سوق أسبوعي.

ورصدت الجماعة الترابية التي يترأسها عبد الله الطاهر؛  غلافا بقيمة تفوق 8 ملايين درهم من أجل بناء سوق أسبوعي بمدشر قنوعة؛ في خرق للمذكرة التي وجهتها وزارة الداخلية؛ الى رؤساء الجماعات الترابية بالتقشف في النفقات العمومية تحسبا لتداعيات انتشار فيروس كورونا.

وقد شكل هذا الاجراء؛ مفاجأة للمنتخبين والساكنة؛ خصوصا ان اعلان طلب العروض صدر في وقت لا يفصله الى مدة وجيزة عن موعد فتح الأظرفة المحدد في الثلاثين من أبريل.

وانتقدت مصادر جماعية؛ عدم تجاوب رئاسة جماعة حجر النحل؛ مع المذكرة الوزارية السالفة الذكر؛ رغم الظرفية الصعبة التي نعيشها البلاد وتقتضي إعادة النظر في مجموعة من النفقات غير الضرورية.

وكانت وزارة الداخلية؛ قد شددت على أن تعليق النفقات غير الضرورية خلال هذه الفترة؛ من شأنه أن أن يمكن رؤساء المجالس الترابية من ضمان تغطية أمثل للنفقات الإجبارية لميزانياتهم والمصارف الضرورية لتدبيرهم بما فيها الصوائر المتعلقة بمواجهة الجائحة وآثارها.

ودعت الولاة والعمال إلى القيام بنفس العملية بالنسبة لنفقات وكالات تنفيذ المشاريع وشركات التنمية المحلية ووكالات التوزيع الواقعة تحت نفوذهم وذلك بتشاور مع رئيسات ورؤساء مجالس الجماعات الترابية المعنية أو الهيئات التابعة لها


ads after content
inside after text

شاهد أيضا
عداد الزوار