رغم شهرته وأسطورته.. مارادونا مات “فقيرا” ولم يخلف أي ثروة!
ads980-250 after header

Alomrane


الإشهار 2

رغم شهرته وأسطورته.. مارادونا مات “فقيرا” ولم يخلف أي ثروة!

إشهار مابين الصورة والمحتوى

كشفت تقارير إعلامية دولية، أن أسطورة كرة القدم، دييغو أرماندو مارادونا، مات دون أن يخلف ثروة كبيرة، رغم الشهرة التي حظي بها باعتباره أفضل لاعب كرة قدم في التاريخ.

ووفق ذات التقارير، فإن أقصى ما ترك مارادونا لا يتعدى 100 ألف دولار، وهو مبلغ مقارنة بشهرته وبلاعبين أقل منه اليوم، يُعتبر مبلغا زهيدا جدا، بل يُدخل مارادونا ضمن فئة المشاهير الفقراء.


وأضافت ذات التقارير، أن من أسباب عدم امتلاك مارادونا لثروة كبيرة، رغم المبالغ التي كان يتقاضها عندما كان لاعبا، وأيضا مدربا  في عدد من الأندية، وهو أسلوب حياته المتميز بالسخاء.

وأشارت ذات التقارير، أن عدد كبير من الأشخاص كانوا يستفيدون من سخاء مارادونا، وعاش حياته مفرطا في السخاء، كما أنه لم يكن يفكر في استثمار أمواله، الأمر الذي يجعله لا يملك ثروة كبيرة.


ads after content
inside after text

شاهد أيضا
عداد الزوار