رغم غياب “السّواعدة”.. القطاع السياحي بطنجة في 2018 سجل نموا ملحوظا
ads980-250 after header

الإشهار 2

رغم غياب “السّواعدة”.. القطاع السياحي بطنجة في 2018 سجل نموا ملحوظا

إشهار مابين الصورة والمحتوى

تُعتبر الأرقام المسجلة في القطاع السياحي خلال 2018 بمدينة طنجة جيدة مقارنة بالسنة التي سبقتها، حيث انتعش القطاع السياحي فيما يخص ليالي المبيت، إلى أزيد من 10 بالمائة مقارنة بسنة 2017، وهي ما يعني نموا مهما في هذا القطاع.

ووفق الأرقام التي نشرتها المديرية الجهوية للسياحية بجهة طنجة تطوان الحسيمة، فإن عدد ليالي المبيت في الفنادق والاقامات المصنفة فاق  مليون و 300 ألف، وبالتالي فإنها النسبة زادت إلى أكثر من 10 في المائة مقارنة بسنة 2017.

وتشهد مدينة طنجة هذه الانتعاشة في ظل غياب العائلة الملكية السعودية، التي كانت تقضي عطلة الصيف بالمدينة، مرفوقة بحاشية كبيرة، وبالتالي فإن غيابها تسبب في فقدان أزيد من 30 ألف ليلة مبيت.

لكن في ظل الأرقام السنوية العامة، فإن القطاع السياحي بطنجة يبدو أنه لم يتأثر بهذا الغياب، وسجل في المقابل نموا مهما في 2018.

 

 


ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا