رفع عدد مراكز المراكز المخصصة لتلقيح التلاميذ إلى 12 مركزا بإقليم شفشاون
إعلان على اليمين 160×600
إعلان على اليسار 160×600
تحت اللوغو

الإشهار 2

رفع عدد مراكز المراكز المخصصة لتلقيح التلاميذ إلى 12 مركزا بإقليم شفشاون

إشهار مابين الصورة والمحتوى

أعلنت المديرية الإقليمية للتربية الوطنية بشفشاون عن رفع عدد مراكز التلقيح الخاصة بالتلاميذ بين 12 و 17 سنة إلى 12 مركزا ، موزعة على كافة تراب الإقليم.

وأشارت المديرية الإقليمية إلى أنه سيتم فتح 5 مراكز جديدة، ويتعلق الأمر بثانوية طارق بن زياد الإعدادية (جماعة بني دركول)، وثانوية الزرقطوني التأهيلية (جماعة بني رزين)، وثانوية فيفي التأهيلية (جماعة فيفي)، و ثانوية الشيخ أصبان التأهيلية (جماعة تناقوب)، وثانوية تزكان التأهيلية (جماعة قاع أسراس).

وبانطلاق الحملة الوطنية لتلقيح التلاميذ بين 12 و 17 سنة بتاريخ 31 غشت الماضي، كانت قد تمت تهيئة 7 مراكز تلقيح موزعة على مؤسسات تعليمية تقع بمدينة شفشاون وجماعات باب تازة وباب برد واسطيحة وبني سلمان والجبهة وبني أحمد الشرقية.


وأهابت المديرية الإقليمية بالمسؤولين التربويين ورؤساء جمعيات آباء وأولياء التلاميذ إلى التعبئة والانخراط الفعال من أجل تعميم الاستفادة من التلقيح من أجل دخول مدرسي آمن، في أفق انطلاق الدراسة بشكل حضوري وآمن بالنسبة لجميع التلاميذ والتلميذات.

وتنظم هذه العملية، التي يرتقب أن يستفيد منها كافة تلاميذ المستويين الإعدادي والتأهيلي بالوسطين الحضري والقروي بإقليم شفشاون، تحت شعار “نلقح وليداتي، نحميهم ونحمي أسرتي ونمكنهم يتابعو دراستهم في أمان”، في احترام تام للتدابير الاحترازية و الوقائية للتصدي لانتشار جائحة كوفيد 19.

وتشهد العملية إقبالا وانخراطا كبيرا للتلميذات والتلاميذ وآبائهم وأمهاتهم وأولياء أمورهم، وعيا منهم بأهمية هذه العملية الوطنية الهامة في الحفاظ على صحة وسلامة التلاميذ والأطر التربوية.


الإشهار بعد النص
inside after text

شاهد أيضا
عداد الزوار