رمي النفايات بمحيط مدرسة يخلف ضررا كبيرا لسكان حي المصلى بطنجة
ads980-250 after header


الإشهار 2

رمي النفايات بمحيط مدرسة يخلف ضررا كبيرا لسكان حي المصلى بطنجة

إشهار مابين الصورة والمحتوى

يعيش سكان زنقة 67 و69 بحي المصلى بطنجة، في معاناة كبيرة بسبب قيام العابرين وبعض السكان برمي الأزبال والنفايات في محيط المدرسة الابتدائية عبد الرحمان أنكاي.

وذكر المواطنون المشتكون في شكايات توصلت بها “طنجة24″، أن هذه النفايات والروائح الكريهة المنبعثة منها، تسبب لهم ولأولادهم مشاكل صحية عديد وتهدد سلامتهم الصحية مع استمرار الوقت.

ووجه المشتكون عدة شكايات للسلطات المختصة، تطالبهم بالتدخل من أجل إيجاد حل لهذه المشكلة، خاصة أن هذه “المزبلة” توجد بمحيط مدرسة ابتدائية يدرس فيها أطفال صغار.

كما تتسبب هذه النفايات في تشويه المنظر العام بالمنطقة، الأمر الذي يتطلب تدخلا عاجلا من طرف السلطات المعنية لوضع حد لهذه المعضلة.


ads after content

شاهد أيضا
عداد الزوار