رواد مقاهي طنجة ينتظرون الخميس بفارغ الصبر والأرباب يعلنون جاهزيتهم
ads980-250 after header


الإشهار 2

رواد مقاهي طنجة ينتظرون الخميس بفارغ الصبر والأرباب يعلنون جاهزيتهم

إشهار مابين الصورة والمحتوى

ينتظر رواد المقاهي بالمغرب ومعهم سكان طنجة بفارغ الصبر لحظة ثمينة لارتشاف قهوة أو شاي بالنعناع في فضاءاتهم المفضلة التي تقرر فتحها من جديد ابتداء من منتصف ليل 24 يونيو، على إثر الاعلان عن المرور الى المرحلة الثانية من تخفيف الحجر الصحي.

فبعد مرحلة أولى اقتصر خلالها مهنيو المقاهي على تقديم منتجاتهم للاستهلاك الخارجي وتسليم الطلبيات للمنازل بالنسبة للمطاعم، ستعود المقاهي لاستقبال أولى زبائنها وفق شروط محددة، منذ أن أغلقت أبوابها في 16 مارس الماضي.

وسجل مهنيون في تصريحات متفرقة لوكالة المغرب العربي للأنباء، أهمية الترخيص بتقديم الخدمات في عين المكان كإجراء طالما انتظروه لتسريع استئناف الأنشطة بالنسبة لآلاف المستخدمين المتوقفين عن العمل منذ أزيد من 3 أشهر بسبب الحجر المفروض من قبل السلطات المختصة لمكافحة وباء كوفيد 19.

وعبر أرباب المقاهي في هذا الصدد عن انخراطهم في التدابير المتخذة من قبل السلطات المعنية، وخصوصا ما يتصل باحترام التوجيهات الصحية والنظافة حماية لسلامة الزبناء والمستخدمين على السواء.

وكان البلاغ المشترك لوزارات الصحة والداخلية والصناعة والتجارة والاقتصاد الأخضر والرقمي، قد أعلن ضمن تأطير المرحلة الثانية من رفع الحجر الصحي، السماح للمقاهي والمطاعم بتقديم خدماتها بعين المكان، مع عدم تجاوز نسبة 50 في المائة من طاقتها الاستيعابية.

ولإنجاح تنزيل مختلف التدابير التي نص عليها البلاغ، أهابت السلطات العمومية بجميع المواطنات والمواطنين مواصلة التزامهم الكامل والتقيد الصارم بكافة التدابير الاحترازية المعلن عنها من تباعد جسدي وقواعد النظافة العامة وإلزامية ارتداء الكمامات الواقية وتحميل تطبيق “وقايتنا”، مشددة على أنه في حالة ظهور أي بؤرة جديدة لهاته الجائحة، فسيتم العمل على اتخاذ جميع التدابير اللازمة لتطويقها والحد من تداعياتها السلبية.


ads after content
inside after text

شاهد أيضا
عداد الزوار