رواق المغرب بأصالته وعرضه المتميز والمتنوع يجلب الأنظار بمعرض وارسو الدولي للسياحة
ads980-250 after header


الإشهار 2

رواق المغرب بأصالته وعرضه المتميز والمتنوع يجلب الأنظار بمعرض وارسو الدولي للسياحة

إشهار مابين الصورة والمحتوى

افتتحت اليوم الخميس بعاصمة بولونيا الدورة السابعة والعشرون لمعرض وارسو الدولي للسياحة “تي تي وارسو” ،وقد جلب رواق المغرب من الوهلة الأولى ،لأصالته وعرضه المتنوع والمتميز ،أنظار الزوار الذين يحضرون هذه الفعالية الاقتصادية بالآلاف .

وتعد مشاركة المغرب في هذا المعرض ،الذي يتطور عدد العارضين فيه من سنة لأخرى ،فرصة لتعزيز جاذبية الوجهة المغربية الحبلى بالمؤهلات السياحية ،التي تسمح للمملكة بدعم موقعها كوجهة دولية متميزة ومفضلة .

وأشرف رسميا على افتتاح رواق المغرب ،الذي استوحت هندسته الراقية وتصميمه البديع من الفن المعماري التقليدي ، سفير المغرب لدى بولونيا ، السيد عبد الرحيم عتمون ، والمدير العام للمكتب الوطني المغربي للسياحة السيد عادل الفقير.

ويقع الرواق المغربي وسط فضاء المعرض وزينته ملصقات كبيرة للمواقع الجذابة في المملكة التي تعكس تنوع وثراء المؤهلات السياحية في مختلف مناطق المملكة ومعالم الجذب السياحي وجمالية المواقع الطبيعية في المملكة وسحر مدنها العتيقة ، كما يوفر القيمون على الرواق جميع المعلومات عن العروض السياحية للمغرب .

ويعد معرض وارسو الدولي للسياحة ،الذي سيختتم يوم السبت القادم ويعرف مشاركة 450 عارضا من 53 دولة ،حدثا سياحيا يعد من بين الأبرز على صعيد أوروبا الشرقية.

ويشارك وفد مغربي كبير في المعرض ،يضم مختلف مهنيي قطاع السياحة المغربية ومنظمي الرحلات السياحية وممثلي وكالات السفر والفنادق .

و تحظى الوجهة السياحية المغربية باهتمام بالغ في معرض وارسو ،وهو ما يتضح من خلال الاقبال الكبير على الرواق منذ انطلاق الفعالية لاكتشاف العرض السياحي المغربي والثروة الثقافية للمملكة.

وبالمناسبة ، عقد المدير العام للمكتب الوطني المغربي للسياحة السيد عادل الفقير جلسات عمل مع أبرز منظمي الرحلات السياحية في سوق أوروبا الشرقية عامة وفي بولونيا خاصة .

وفي هذا الإطار ،تم التوقيع على شراكة مع مؤسسة “إتاكا” لإطلاق رحلات منخفضة التكلفة نحو السعيدية برسم موسم صيف 2020 بواقع رحلتين أسبوعيا ،وستخلق هذه البرمجة الجديدة ديناميكية جديدة في السوق البولونية وللمنطقة الشمالية الشرقية من المغرب.

وأضحت المملكة اليوم واحدة من الوجهات الأساسية المثيرة للاهتمام في السوق البولونية ،وقد بلغ حجم الاستقطاب الى غاية نهاية عام 2018 ،نحو 83 ألف سائح بولوني بعد أن كان العدد لا يتجاوز 37.000 في عام 2016.

ويعود تطور حجم الاستقطاب السياحي للوجهة السياحية للمغرب في بولونيا وغيرها من الدول ،على وجه الخصوص ، إلى جودة عرض المملكة وبنيتها التحتية السياحية واستقرار البلاد وغنى وتنوع تراثها الثقافي والمعماري ، فضلا عن الاستقبال الممتاز الذي يحظى به السياح من مختلف الجنسيات .

ومن المتوقع أن يزور معرض وارسو الدولي السياحي ،الذي يقام في قصر العلوم والثقافة وسط العاصمة البولونية ، حوالي 25000 شخص ،ويحضر هذه الفعالية نحو 255 من ممثلي وسائل الإعلام الدولية والمحلية المختلفة .


ads after content

شاهد أيضا
عداد الزوار