“البام” يطالب جماعة بفتح المجزرة العمومية أمام المواطنين في عيد الأضحى

مستجدات

  • ...
ads980-250 after header


الإشهار 2

“البام” يطالب جماعة بفتح المجزرة العمومية أمام المواطنين في عيد الأضحى

إشهار مابين الصورة والمحتوى

طالب حزب الأصالة والمعاصرة، مسؤولي جماعة طنجة، بفتح ابواب المجزرة العمومية أمام المواطنين، لتمكينهم من ذبح الاضحية خلال عيد الاضحى، اسوة بالعديد من الجماعات الترابية في معظم المدن والاقاليم المغربية.

جاء ذلك في بيان للامانة الاقليمية للحزب الذي يتموقع فريقه الجماعي في صف المعارضة بمجلس مدينة طنجة، المسير من طرف اغلبية مطلقة يقودها حزب العدالة والتنمية.

وقال حزب “البام” الذي سبق له ان تولى تسيير شؤون مجلس جماعة طنجة، في بيانه، ان العديد من المواطنين -لأسباب مختلفة- يضطرون للتوجه نحو المجازر العمومية للاستفادة من خدمات الذبيحة.

وسجل الحزب الذي لم يسبق له اتخاذ هذا القرار في فترة انتداب ممثليه بالمجلس الجماعي، “بامتعاض شديد، عدم تمكين ساكنة مدينة طنجة من الخدمة المذكورة، حيث أن المجزرة العمومية تغلق أبوابها يوم عيد الأضحى على الرغم من حاجة المواطنين الماسة لهذا الفضاء من أجل القيام بعملية الذبح وغيره من الأنشطة المرتبطة (السلخ …).”.

ياتي هذا ، حسب بيان الحزب، في وقت “تبادر فيه مجالس الجماعات الترابية في معظم المدن والأقاليم المغربية إلى فتح أبواب المجازر العمومية في وجه المواطنين صباح يوم العيد لغاية تمكينهم من خدمات ذبح الأضحية.”

واعتبر المصدر الحزبي، ان “الأمر الذي يترك ارتياحاً لدى المواطنين بالنظر إلى مردوية هذه الخدمة الهامة وتحقيقها لغايات ذات أبعاد إيجابية: صحيا، بيئيا، مجتمعيا … “.

وطالب حزب الاصالة والمعاصرة، مجلس جماعة طنجة “بفتح أبواب المجزرة العمومية في وجه المواطنين يوم عيد الأضحى”، مع توفير شروط النظافة بالمجزرة حتى تمر عملية الذبح في أحسن الظروف.

واكد بيان “حزب التراكتور”، على الإخبار القبلي للمواطنين بتوفر هذه الخدمة فور اتخاذ القرار بشأنها، مشددا على ضرورة التجاوب بأقصى سرعة مع هذا المطلب العمومي لما له من إيجابيات على عدة أصعدة.


ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا