سخط مغربي بسبب تكرار جرائم الاغتصاب البشعة في المجتمع ومطالب بتطبيق الإعدام

مستجدات

  • ...
ads980-250 after header


الإشهار 2

سخط مغربي بسبب تكرار جرائم الاغتصاب البشعة في المجتمع ومطالب بتطبيق الإعدام

إشهار مابين الصورة والمحتوى

عبّرت شريحة عريضة من المجتمع المغربي في الأيام الأخيرة عن سخطها على مواقع التواصل الاجتماعي، كرد فعل على تكرار جرائم الاغتصاب التي بدأت تصعق الجميع بين الحين والأخر.

ويأتي هذا السخط بعد جريمة اغتصاب وقتل طفل قاصر في مكناس على يد أحد الأشخاص، ثم جريمة التعذيب الجنسي الذي ادى إلى وفاة شابة تدعى حياة بالعاصمة الرباط.

هذه الجرائم التي تعتبر فقط بعض الأمثلة لعدد كبير من جرائم الاغتصاب التي تفجرت في المجتمع المغربي في السنوات الأخيرة، دفعت بعدد كبير من المغاربة إلى المطالبة بفرض أقسى العقوبات في حق الجناة.

وعاد مطلب تطبيق عقوبة الإعدام بقوة في الأيام الأخيرة، بعد الصدمة التي تلقاها المغاربة إثر مشاهدتهم لفيديو تعذيب شابة من طر أحد المجرمين من أصحاب السوابق العدلية، وهو التعذيب الذي أدى إلى وفاتها بعد يومين.

ويرى كثير من المغاربة أن استفحال جرائم الاغتصاب في المجتمع يرجع بالأساس إلى التساهل مع المجرمين وفرض عقوبات حبسية غير رادعة لأفعالهم، وبالتالي يرى نسبة كبيرة من المغاربة أن تطبيق الإعدام هو أفضل حل لهذه الجرائم.

 


ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا