سلطات طنجة تستعين بمراكز متنقلة لمواكبة الإقبال المتزايد على التلقيح
إعلان على اليمين 160×600
إعلان على اليسار 160×600
تحت اللوغو

الإشهار 2

سلطات طنجة تستعين بمراكز متنقلة لمواكبة الإقبال المتزايد على التلقيح

إشهار مابين الصورة والمحتوى

لجأت السلطات المحلية في طنجة، إلى تهيئة مراكز متنقلة للتلقيح في مختلف أحياء المدينة، بهدف استيعاب الإقبال المتزايد على التطعيم وكذا لتقريب الخدمة من مختلف شرائح المواطنين.

ومنذ الخميس الماضي، عرفت مختلف مراكز التلقيح في مدينة طنجة، وتيرة إقبال تصاعدية من طرف المواطنين، تزامنا مع دخول قرار فرض “جواز التلقيح”، حيز التنفيذ.

 حيث صار ولوج العديد من الفضاءات العمومية والخاصة والتنقل داخل وخارج التراب الوطني مشروطا بالتوفر على هذه الوثيقة.

وتقول ممرضة تشتغل في أحد مراكز التلقيح المتنقلة بحي “بنكيران” في مدينة طنجة، إن العملية تسير في ظروف جيدة بفضل التنظيم المحكم الذي أشرفت عليه السلطات العمومية من خلال توفير جميع الوسائل والموارد البشرية اللازمة لهذه العملية.


وأضافت المتحدثة، في تصريح لجريدة طنجة 24 الإلكترونية، إن هذه المراكز المتنقلة، من شأنها أن تواكب الإقبال المتزايد على التطعيم ضد فيروس كورونا المستجد وتخفيف الضغط على المراكز الأخرى.

ودعت كافة المواطنين الذين لم يتلقوا جرعاتهم بعد أو الذين لم يستكملوا بعد تلقيحهم، إلى التوجه إلى مختلف المراكز القريبة من محلات سكناهم، والاستفادة من هذه المبادرة.

وإلى غاية نهاية الأسبوع، وصل عدد الملقحين بالجرعة الثانية من اللقاح المضاد لفيروس كورونا، إلى 21 مليون و 449 ألف و 332 شخصا، فيما بلغ عدد متلقي الجرعة الأولى 23 مليون و662 ألف و317 شخصا، فيما تلقى 982 ألف و640 شخصا الجرعة الثالثة.


الإشهار بعد النص

inside after text

شاهد أيضا
عداد الزوار