سيارات مسروقة تغدو ملاذا للمدمنين وتقلق سكان منطقة سيدي ادريس بطنجة
ads980-250 after header


الإشهار 2

سيارات مسروقة تغدو ملاذا للمدمنين وتقلق سكان منطقة سيدي ادريس بطنجة

إشهار مابين الصورة والمحتوى

يعاني ساكنة تجزئة السعيدية بمنطقة سيدي ادريس، منذ سنوات، من تحول هذه الأخيرة الى مكان خاص للتخلص من السيارات المسروقة، وهو ما جعلها قبلة للمدمنين من المتشردين.

وحسب شكايات لسكان المنطقة، توصلت طنجة 24 بنسخة منها، فإن عشرات السيارات متوقفة منذ أشهر بالساحات الفارغة، تنضاف اليهم من حين لآخر سيارات أخرى مسروقة ومتخلى عنها.

وأكد السكان، أن السيارات تتعرض للنهب بإستمرار وتتحول تدريجيا الى مرتع للمدمنين والمتشردين، كما غدت مكانا للفئران، وهو الأمر الذي يعرض المواطنين للخطر، خصوصا خلال الليل وفترة الحجر الصحي، حيث يستغل هؤلاء الأمر لإضرام النار فيها.

وطالب المتضررون، السلطات المختصة، بالتدخل العاجل من أجل إزالة السيارة والقاء القبض على السارقين اللذين يقومون بتركها هناك وكذا الجانحين اللذين يستغلون الأمر.


ads after content
inside after text

شاهد أيضا
عداد الزوار