شابتان من تطوان تطلقان مبادرة ” الفن زين” لدعم المواهب في زمن كورونا
ads980-250 after header


الإشهار 2

شابتان من تطوان تطلقان مبادرة ” الفن زين” لدعم المواهب في زمن كورونا

إشهار مابين الصورة والمحتوى

قامت فنانتان شابتان من مدينة تطوان، بإطلاق مشروع “الفن زين”، وذلك لدعم وتعزيز المواهب الشابة في مختلف مجالات الفنون البصرية.

وستنطلق المرحلة الثانية من النسخة الأولى للبرنامج يوم غد السبت، وذلك بمبادرة من أميمة معروف، طالبة ماجستير في التمويل التشاركي، وخولة الشاط، طالبة الإعلام والاتصال المقاولاتي.

وحسب صاحبتي الفكرة، فإن البرنامج مكون من ثلاث مراحل، الأولى امتدت من أوائل شهر ماي إلى 20 يونيو، حيث تم تسجيل سلسلة من البودكاستات مع 11 فنانا مغربيا من مجال الفن البصري التقليدي، وهم عائشة أبوحاج وعيسى جود ومريم بنكيران ومعاذ أبو الهنا ونبيل بودرقة وزينب الوردي، ثم مع فنانين بصريين رقميين وهم عز الدين بلحسين وإبراهيم عزيزي وخليل ملوكي وعمر الحمزي وأسامة الشافي، وذلك بهدف تسليط الضوء على معاناة الفنانين الشباب خلال جائحة كورونا، وتقييم الذوق الفني في صفوف المتلقين.

أما المرحلة الثانية التي تنطلق يوم 27 يونيو 2020، فتهدف إلى تنظيم معرض افتراضي جماعي على موقع ل www.lfenzin.comعرض أعمال الفنانين سابقي الذكر وجذب انتباه المهتمين بالفنون البصرية.

وتهدف المرحلة الثالثة إلى تسويق 25 عملًا فنيًا أصليًا عبر الانترنت من إبداع أفضل الفنانين المغاربة في الفن البصري التقليدي والفن الرقمي، والتي يتم عرضها بأسعار رمزية لتشجيع الجمهور على اقتناء اللوحات الأصلية والمساهمة في تطوير ودمقرطة الفن وضمان وصوله لكافة شرائح المجتمع المغربي.

وتعتبر منظمتا المبادرة أن “الفن زين” هي نافذة تُفتح على عالم فني ساحر، مع رؤية قوية تسلط الضوء على قوة وتنوع الفن البصري في المغرب، من خلال هدف أسمى، وهو دعم وتطوير الفن والفنانين دائما بشكل عام، وخلال جائحة كورونا بشكل خاص


ads after content
inside after text

شاهد أيضا
عداد الزوار