ads980-250 after header

“شبيبة الأحرار”: مقاضاة عمدة طنجة لناشطين تجمعيين وصمة عار في تاريخ الجماعة

إشهار مابين الصورة والمحتوى
الإشهار 2

انتقدت شبيبة حزب التجمع الوطني للأحرار، لجوء عمدة مدينة طنجة، محمد البشير العبدلاوي، إلى مقاضاة ناشطين من حزب التجمع الوطني للأحرار، على خلفية اتهام الجماعة له بـ”سرقة” وثائق إدارية، خلال الاحدات عرفتها الدورة الاستثنائية المتعثرةـ الشهر الماضي.

وكان عمدة طنجة، وجه اتهاما إلى الناشطين التجمعيين، بسرقة بعض الوثائق الرسمية والمتعلقة بجماعة طنجة. حيث ضمن الدعوى المرفوعة باسم الجماعة إلى غرفة الجنايات لدى محكمة الاستئناف، بأشرطة فيديو وشهادات عدد من الحاضرين.

وفي ردها على خطوة العمدة، اعتبرت شبيبة التجمع الوطني للأحرار، في بيان لها، لجوء العمدة إلى هذه الخطوة “سابقة في تدبير شؤون جماعة طنجة، وستبقى الشكاية وصمة عار على جبين الواقفين وراءها”.

وأضاف البيان الذي أورد تضامن الشبيبة مع عضويها الملاحقين قضائيا، أن شكاية العمدة “دليل على حجم التخبط الذي يعيشه الحزب المتحكم في تدبير شؤون الجماعة”.

واعتبر الوثيقة، أن الهدف من هذا الإجراء، هو  “لجم وفرملة الحركة الاحتجاجية التي تعرفها مدينة طنجة على فشل الحزب الأغلبي وعجزه عن إيجاد حلول لمشاكل المدينة، كما أنه لعبة مفضوحة لتحوير أنظار الرأي العام الوطني عن الحصيلة المخجلة لثلاث سنوات من التسيير”.

كما نددت الشبيبة، ما أسمته “محاولة الحزب الأغلبي الزج بالقضاء، في عملية تصفية حسابات بئيسة مع من يخالف الرأي ويتجرأ على انتقاد تدبيره لشؤون المدينة”.


ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا
الإشهار 4

أضف تعليق

avatar
500
الإشهار 5