شركة “ألزا” تعمق معاناة مرضى السرطان بعد إلغاء خط حافلاتها نحو مركز الأنكولوجيا
إعلان على اليمين 160×600
إعلان على اليسار 160×600
تحت اللوغو

الإشهار 2

شركة “ألزا” تعمق معاناة مرضى السرطان بعد إلغاء خط حافلاتها نحو مركز الأنكولوجيا

إشهار مابين الصورة والمحتوى

أثار إلغاء خط حافلات كانت تؤمن تنقلات مرضى السرطان صوب المركز الجهوي للانكولوجيا، بضواحي مدينة طنجة، موجة استياء عارمة في أوساط الفئة التي كانت تستعمل هذا الخط.

وفي إطار تدبيرها لتوزيع الخطوط الأكثر اشتغالا خلال موسم فصل الصيف، علمت جريدة طنجة 24 الإلكترونية، أن الشركة الإسبانية، لجأت إلى تحويل مسار الحافلات التي كانت تؤمن خط كاسطيا بالمركز الجهوي للأنكولوجيا، إلى خطوط أخرى مرتبطة غالبيتها بوجهات يقصدها المواطنون للاستجمام والاصطياف.

وتشير تصريحات متطابقة، إلى حالة تذمر واسعة بين المواطنين المتضررين من هذه الخطوة “غير المحسوبة”، التي تسببت في معاناة إضافية لهم، تتمثل في صعوبة إيجاد وسيلة نقل صوب الوجهة المذكورة.

واتهم العديد من هؤلاء المواطنين، وغالبيتهم من مرضى السرطان الذين يقصدون مركز الأنكولوجيا للاستفادة من حصص العلاج، شركة “ألزا” بالسعي وراء الربح السريع على حساب صحة هذه الفئة من المواطنين، من خلال تحويل حافلات هذا الخط نحو وجهات تجني من خلالها أموالا باهظة.

ويلتمس المواطنون المتضررون، من الجهات المسؤولة، العمل على ثني الشركة الاسبانية عن هذه الخطوة والضغط عليها من أجل إعادة تنشيط الخط الذي كان يربط  حي كاسطيا بموقع المركز الجهوي للانكولوجيا بضواحي طنجة، حفاظا على حقهم في تنقل مريح يخفف عنهم المعاناة التي يرزحون تحتها بفعل وطأة المرض الخبيث.


الإشهار بعد النص
شاهد أيضا
عداد الزوار