شركة اسبانية تُعلن إلغاء خطها البحري بين مينائي طنجة المتوسط ومالقا
ads980-250 after header


الإشهار 2

شركة اسبانية تُعلن إلغاء خطها البحري بين مينائي طنجة المتوسط ومالقا

إشهار مابين الصورة والمحتوى

أعلنت شركة “ماريتينا ألبوران” الإسبانية، اليوم الثلاثاء، إلغاء خطها البحري الخاص بنقل البضائع الذي كان يربط بين ميناء مالقا ومينائي طنجة المتوسط وميناء سبتة المحتلة.

وحسب بيان للشركة، فإن سبب إلغاء هذا الخط البحري، يرجع لعدة أسباب أهمها، ضعف الاقبال عليه، بالإضافة إلى العراقيل الادارية المتعلقة بالضرائب في ميناء مالقا.

وكان هذا الخط البحري قد انطلق في يوليوز من السنة الماضية (2018)، وكان في البداية متخصصا في نقل المسافرين والبضائع، إلا أن بعد شهرين من انطلاقه تم إلغاء نقل المسافرين والإبقاء على نقل البضائع.

وكانت شركة “ماريتيما ألبوران” قد أطلقت هذا الخط باستعمال سفينة فيستيفو التي تعود ملكيتها منقسمة بين الشركة المعنية وشركة بالياريا الاسبانية أيضا.

 


ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا