صحفيون من الجزيرة ينضمون لجوقة الكارهين للفنان سعد المجرد
إعلان على اليمين 160×600
إعلان على اليسار 160×600
تحت اللوغو

الإشهار 2

صحفيون من الجزيرة ينضمون لجوقة الكارهين للفنان سعد المجرد

إشهار مابين الصورة والمحتوى

يعيش الفنان المغربي سعد المجرد نشوة الإنتصار بعد أن تخطت أغنيته الشهيرة “لمعلم” عتبة المليار مشاهدة على موقع “يوتيوب”، حيث حقق الأخير إنجازا فريدا من نوعه، بإيصال أول أغنية عربية لهذا الرقم القياسي.

لكن في المقابل بتعرض المجرد لضربات تحت الحزام، لثنيه عن التقدم وحصد المزيد من الإعجابات، والوصول لجمهور جديد، رغم أنه يتظاهر ربما بتجاهل تلك المواقف والآراء. ولا يعرف ما إذا كانت هذه الضربات يقف خلفها أفراد أم تجمعات ولوبيات تكره كل ما هو مغربي، وتسعى للحد من إنتشار ثقافة تمغربيت في العالم.

وكان الفنان سعد المجرد واللبنانية إليسا، قد طرحا أوائل شهر ماي الجاري، أغنية ثنائية تحت عنوان ” من أول دقيقة” والتي حققت أعدادا قياسية من المشاهدين، وصلت لأكثر من 72 مليون مشاهدة لحدود الساعة. وإحتلت التريند لمدة، وكانت متفوقة على أغاني الأمريكية “ليدي غاغا” و البورتيريكي “باد بوني”، حيث احتلت الأغنية المركز الأول واحتفظت بالصدارة وسط عدد كبير من المطربين العالميين قبل أن تتراجع.

ولا يعرف السبب الذي دفع الفلسطينية ديما الخطيب، مديرة قنوات AJ+، وهي عبارة عن منصات إخبارية توفر أخباراً ومعلومات بأربع لغات حول أهم القصص العالمية وتمولها دولة قطر، للتموقف ضد الفنان المغربي، إذ شنت الخطيب هجوما لاذعا على الفنان سعد المجرد واصفة إياه بالمتحرش والمغتصب، وانتقدت الدويتو الغنائي الذي جمعه مع الفنانة اللبنانية إيليسا .

دينا الخطيب كتبت في صفحتها على تويتر قائلة ” لم أر أليسا يوما “تمثل المرأة العربية”، ولم أقتنع بها صوتا يدافع عن الحقوق والعدالة”. وأضافت في نفس التدوينة ” أستغرب كل هذه الضجة والصدمة من تطبيعها سلوك متحرش ومغتصب” في تلميح صريح لسعد المجرد.

وبسرعة كبيرة علق مدير قناة الجزيرة القطرية ياسر أبو هلالة، والذي يشغل المنصب منذ يوليوز 2014 على تدوينة زميلته في العمل قائلا ” لم يتوقع منها خيرا، غير المتوقع وهو الشر، من خلال تبرئة شرير إغتصب نساء”، لترد عليه دينا الخطيب ” رأيت صورا مقززة لها في أحضان هذا المغتصب، المفروض تجريمها للتعامل مع هذا المجرم.”

ونال الفنان المغربي قدرا كبيرا من الكراهية والرفض المشكوك في حجمه ومصدره، لأن الواقع يقول العكس، خصوصا الإقبال الكبير على مشاهدة ألبوماته وأغانيه وكذلك وصول أغنيته “المعلم” لأكثر من مليار،فضلا عن أن مجال الغناء والفن مليئ بأغلاط ومآسي وأخطاء إرتكبها معظم الفنانين والمغنيين، معظمها يكون بالتراضي بين الطرفين يقول أحد المعلقين، لكن الغريب هو التركيز على الفنانين المغاربة.

وتضم قناة الجزيرة عددا متزايدا من الصحافيين الفلسطينيين والجزائريين ممن يعادون كل ما هو مغربي، ويتحرشون ببلادنا بين الفينة والأخرى، على صفحاتهم ومواقعهم بشبكات التواصل الإجتماعي كالفايسبوك، تويتر، وإنستغرام. ويتزعم هؤلاء كل من حفيظ دراجي، خديجة بن قنة، ديما الخطيب، جمال ريان، وغيرهم .


الإشهار بعد النص
شاهد أيضا
عداد الزوار