صحفيون من جهة طنجة يلامسون قواعد المعالجة المهنية لمواضيع الهجرة
إعلان على اليمين 160×600
إعلان على اليسار 160×600



الإشهار 2

صحفيون من جهة طنجة يلامسون قواعد المعالجة المهنية لمواضيع الهجرة

إشهار مابين الصورة والمحتوى

شكل موضوع “من أجل تغطيات مهنية المواضيع الهجرة واللجوء بالمغرب”؛ اليوم السبت محور ورشة عمل تدريبية جمعت ثلة من الصحفيات والصحفيين الممثلين لعدد من المنابر الإعلامية بجهة طنجة تطوان الحسيمة.

وتهدف الورشة المنظمة من طرف كل من جمعية الأعمال الاجتماعية للصحافيين الشباب والشبكة المغربية لصحافيي الهجرات؛  إلى تقوية قدرات الصحافيات والصحافيين في التعاطي مع المواضيع المرتبطة بمجال الهجرة واللجوء في أبعادها ودوافعها المختلفة.

وقال رئيس جمعية الأعمال الاجتماعية للصحافيين الشباب؛ محسن الصمدي؛ إن هذه الفعالية التدريبية؛ شكلت فرصة للزميلات والزملاء الصحافيين؛ للوقوف على أهم القواعد السليمة التعاطي مع مواضيع الهجرة واللجوء الحافلة بإشكالات عديدة يتداخل فيها ما هو قانوني بما هو إنساني وحقوقي وغيرها.

وأضاف الصمدي؛ في تصريح للصحافة؛ أن التفكير في تنظيم هذه الفعالية؛ يجد أساسه في  طبيعة الجهة الشمالية للمملكة؛ التي تكتسي طابعا خاصا في مجال الهجرة؛ كونها نقطة تشكل نقطة عبور ما بين دول أفريقيا وأوروبا.

من جهته؛ أبرز رئيس الشبكة المغربية لصحافيي الهجرات؛ صلاح الدين المعيزي؛ في تصريح مماثل؛ ان هذه الورشة التدريبية؛ شكلت مناسبة للتأكيد على ضرورة احترام أخلاقيات المهنة كمنطلق لعمل الصحافيين في معالجة قضايا الهجرة؛ واعتماد تغطيات تعددية ومتوازنة مع ابتكار زوايا تحفظ إنسانية المهاجرين.

وتطرق مؤطر الورشة؛ إلى الأهمية التي يكتسبها موضوع هذه الفعالية التدريبية؛ لا سيما بالنسبة للعاملين في الحقل الصحفي والاعلامي بجهة طنجة تطوان الحسيمة؛ باعتبار موقعها الجغرافي المطل على أوروبا التي تضم أعدادا كبيرة من أفراد الجالية المغربية وكذا لكونها نقطة عبور محورية فيما يتعلق بحركية الهجرة بمختلف اشكالها.

وقد تضمن برنامج هذه الفعالية التدريبية، حسب بلاغ للمنظمين، أربعة محاور، تتمثل في تقديم سياق الهجرات الدولية والوطنية، ومفاهيم ومصطلحات الهجرة واللجوء، وإتقان المصادر المفتوحة والبيانات الإحصائية المتعلقة بالهجرة، وصحافة الهجرة وأخلاقيات الصحافة.

وتندرج هذه الورشة، في إطار البرنامج التكويني المسطر من طرف جمعية الأعمال الاجتماعية للصحافيين الشباب، الرامي إلى تقوية قدرات الصحافيين في التعاطي مع مختلف القضايا والمواضيع التي يشتغلون عليها بشكل يومي، وتعزيز تملكهم للآليات والمفاهيم الجديدة في معالجة المادة الإعلامية من زاوية احترام وإعمال المعايير المتعارف عليها دوليا، وبالأساس ضبط المصطلحات ذات الصلة بأي موضوع أو قضية مطروحة، وكذا مد جسور التواصل المستمر فيما بينهم وتبادل الخبرة والتجربة بالنظر للأهمية التي تشكلها مثل هذه الورشات التدريبية.


الإشهار بعد النص
شاهد أيضا
عداد الزوار