صدور طبعة جديدة لرواية “المهاجرون السريون” التي تشكل إدانة حقيقية لوضعية المهاجرين
ads980-250 after header

الإشهار 2

صدور طبعة جديدة لرواية “المهاجرون السريون” التي تشكل إدانة حقيقية لوضعية المهاجرين

إشهار مابين الصورة والمحتوى

صدر حديثا عن دار النشر “لاكروازي دي شومان” طبعة جديدة لرواية “المهاجرون السريون” (Les clandestins)، لمؤلفها يوسف أمين العلمي، والتي تشكل وصفا مؤثرا يدين وضعية المهاجرين.

وتحكي الرواية (143 صفحة) قصة أربعة عشر شخصا، اثنا عشر رجلا وامرأة حامل، اختاروا أن يمخروا عباب البحر في ظلام الليل الدامس، وذلك على متن قارب خشبي صغير. شامة وعمر وزهير وعبدو ومومو وجعفر وغيرهم، جميعهم أطفال أنجبتهم الهجرة القروية ومدن الصفيح، يبدأون رحلة شاقة بهدف بلوغ الضفة الأخرى، بحثا عن حياة أفضل.

وتسطر رواية “المهاجرون السريون”، التي حصلت على جائزة الأطلس الكبير في 2001 والجائزة المتوسطية لمتعة القراءة في 2010، من خلال 31 فصلا قصيرا، قصة كل واحد من هذه الشخصيات. ويعمل المؤلف على جعل البعض يتحدثون بكلماتهم الخاصة، بينما يروي آخرون قصص البعض الآخر. وبفضل تعدد الأصوات والتغيير في النبرات، تأخذ القصة منعطفا مؤثرا، لاسيما عندما يكتشف القراء هذه الشخصيات عبر الذكريات والتذكارات التي تركوها في قراهم.

وتعد هذه الرواية التي تفصح عن الشعور بالضيق الاجتماعي والإنسانية الخانقة للمهاجرين غير الشرعيين، ثمرة خبر في عمود “المتفرقات” بإحدى الصحف المغربية، والذي تطرق لوفاة العديد من الأشخاص الذين وجدت جثثهم على الشاطئ. أكثر من مجرد إضافة مروعة بسيطة، يحاول المؤلف، من خلال “المهاجرون السريون”، منح بعد إنساني لهذه المأساة.

فبين المهاجرين والمغتربين، لا تعوز الألفاظ لوصف هؤلاء الرجال والنساء والأطفال الذين يحاولون لمرة أخيرة، التخلص من براثن البؤس. إنها خطوة أخيرة، لن تشكل بالنسبة للكثيرين سوى مسار في اتجاه الموت. وهكذا، تأتي إعادة إصدار هذا الكتاب في وقت أضحت فيه قضية الهجرة مطروحة أكثر من أي وقت مضى.

ويعتبر يوسف أمين العلمي، الكاتب والفنان المغربي، مؤلفا للعديد من الروايات، منها على الخصوص “مغربي في نيويورك”، “باريس بلدي”، و”أسامة قلبي”، و”حب مرتحل” و”ربيع مضحك”.

ونشر المؤلف في 2005 كتابا بالدراجة “تقرقيب الناب”، فيما حاز في 1999 جائزة أفضل رواية سفر التي يمنحها “بريتيش كانسل إنترناشيونال”، وذلك عن كتاباته باللغة الإنجليزية.


ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا