ضبط كميات قياسية من المخدرات بميناء أنفيرس البلجيكية في العام 2021
إعلان على اليمين 160×600
إعلان على اليسار 160×600
تحت اللوغو

الإشهار 2

ضبط كميات قياسية من المخدرات بميناء أنفيرس البلجيكية في العام 2021

إشهار مابين الصورة والمحتوى

أعلنت السلطات البلجيكية، اليوم الجمعة، أنها تمكنت من ضبط 89,5 طنا من الكوكايين في ميناء أنفيرس سنة 2021، في رقم قياسي جديد يعكس ازديادا بنسبة 36 في المائة مقارنة مع 2020.

وتقدر قيمة هذه الكمية التي تضاعفت في خمس سنوات، بـ 12,76 مليار يورو من قيمة السوق.

وعزا وزير المالية البلجيكي، فنسنت فان بيتيغيم، في تصريح للصحافة، هذا الازدياد الكبير إلى “تنامي تجارة المخدرات على المستوى الدولي”.

لكن الأمر مرده، أيضا، إلى حملة واسعة لمكافحة المخدرات نفذتها بلجيكا العام الماضي بالاعتماد على فك رموز رسائل مشفرة تبادلها تجار مخدرات.

وأوضح المدير العام للجمارك البلجيكية، كريستيان فاندرفيرن، خلال مؤتمر صحافي، أن البلاد باتت المدخل الرئيسي لمخدر الكوكايين إلى أوروبا، متقدمة بذلك على كل من إسبانيا وهولندا.

أما البلدان الثلاثة الرئيسية التي تهرب منها هذه المخدرات فهي بنما والإكوادور وباراغواي.

وأشار المسؤولون البلجيكيون إلى أن السلطات عززت مراقبتها على الميناء لرصد المخدرات في الحاويات.

واستحدثت فرقة متخصصة في الرصد، كما ازداد عدد الكلاب البوليسية المدربة على رصد المخدرات بالشم ووضعت خمسة أجهزة مسح ضوئي عملاقة تعمل بالأشعة السينية لمراقبة الشحنات.


الإشهار بعد النص
شاهد أيضا
عداد الزوار