ضحايا موجة البرد بأربعة أقاليم في جهة طنجة يترقبون “عملية رعاية”

إعلان على اليمين 160×600
إعلان على اليسار 160×600
تحت اللوغو

الإشهار 2

ضحايا موجة البرد بأربعة أقاليم في جهة طنجة يترقبون “عملية رعاية”

إشهار مابين الصورة والمحتوى

تُطلق وزارة الصحة والحماية الاجتماعية، خلال الفترة من 15 دجنبر الجاري حتى 30 مارس المقبل، عملية “رعاية” التي تهدف لتعزيز التكفل الصحي بساكنة المناطق المعرضة لآثار موجات البرد والمناطق النائية بالوسط القروي بالتزامن مع جائحة كرونا.

وتشمل هذه العملية، 29 إقليما بسبع جهات، منها أربعة أقاليم تنتمي إلى جهة طنجة تطوان الحسيمة، ويتعلق الأمر بكل من العرائش، شفشاون، الحسيمة، ووزان.

وقالت وزارة الصحة والحماية الاجتماعية، في بلاغ، أن العملية تهدف إلى ضمان استجابة ملائمة لحاجيات ساكنة المناطق المتضررة بفعل موجات البرد والمناطق المعزولة بالوسط القروي، وذلك عبر توفير خدمات صحية للقرب.

وتتمثل أهم الأهداف الميدانية لعملية رعاية في ضمان توفير الموارد البشرية والتجهيزات ووسائل التنقل بالمراكز الصحية التي توجد المناطق المتضررة بفعل موجات البرد في دائرة نفوذها لاستقبال والتكفل بساكنة المناطق المحددة وعددها 648 مركز صحي؛وإنجاز 3742 زيارة ميدانية للوحدات الطبية المتنقلة؛ و تنظيم 171 قافلة طبية مصغرة متخصصة للاستجابة للحاجيات المرصودة من الخدمات الطبية العلاجية.


كما تروم عملية رعاية وضع نظام للتنسيق بين الوحدات الطبية المتنقلة والحملات الطبية المتخصصة المصغرة ونظام المستعجلات الإقليمي؛ و تحديد المؤسسات العلاجية المرجعية ووضع نظام للإحالة والإحالة المعاكسة على مستوى الأقاليم المستهدفة، (مستشفيات القرب، مراكز استشفائية إقليمية، مراكز استشفائية جهوية)؛ ووضع آليات التنسيق مع الشركاء على مستوى المراكز الصحية المعنية.

ومن أجل تحقيق النتائج المسطرة للعملية، تشير الوزارة الى انه تمت تعبئة ما مجموعه2337 مهنيا صحيا من أطباء وصيادلة وممرضين وتقنيين وإداريين، بالإضافة إلى التجهيزات البيوطبية ومن بينها آلات متنقلة للفحص بالصدى، ومختبرات للتحاليل الطبية، وكراسي لطب الأسنان، وآلات قياس حدة البصر، وتجهيزات أخرى حسب البرمجة. كما ستتم تعبئة وسائل التنقل من وحدات صحية متنقلة وسيارات الإسعاف.

وفي ما يخص الأدوية والمواد الصحية، ستتم تعبئة غلاف مالي قدره 6 ملايين درهم كميزانية استثنائية من طرف المصالح المركزية لوزارة الصحة والحماية الاجتماعية (بالإضافة إلى الميزانية الإقليمية السنوية) ، إلى جانب 1.700000 درهم كميزانية استثنائية من طرف المصالح المركزية لوزارة الصحة لتغطية الحاجيات من الوقود و صيانة الوحدات المتنقلة.

كما ستعمل الوزارة على تشجيع جميع الشركاء والمتدخلين للمساهمة في تفعيل وإنجاح هذه العملية لاسيما ، الدور الحيوي والفعال الذي تضطلع به السلطات المحلية وعلى رأسها الولاة والعمال، وكذا الهيئات المنتخبة والقطاع الخاص وجمعيات المجتمع المدني والمنظمات العاملة في الميدان الصحي.


الإشهار بعد النص

inside after text

شاهد أيضا
عداد الزوار