طنجة تستضيف ورشة وطنية حول المراقبة الصحية للسفن واحتواء الأوبئة بنقاط العبور
ads980-250 after header


الإشهار 2

طنجة تستضيف ورشة وطنية حول المراقبة الصحية للسفن واحتواء الأوبئة بنقاط العبور

إشهار مابين الصورة والمحتوى

تنطلق اليوم الاثنين بمدينة طنجة ورشة تكوينية وطنية لفائدة ضباط الصحة العاملين في نقاط العبور تتمحور حول تفتيش السفن وإصدار شهادات الإصحاح لها.

وتتمحور الورشة الوطنية، المنظمة من طرف وزارة الصحة بتعاون مع منظمة الصحة العالمية بين 30 شتنبر و 4 أكتوبر، على تقديم دروس نظرية ودراسة حالات وزيارات ميدانية لبعض نقط العبور بمنطقة طنجة.

وحسب برنامج الورشة، تتمحور المداخلات حول “المراقبة الصحية بحدود المغرب : الواقع والآفاق”، و”تقديم ميناء طنجة المتوسط”، و”تفتيش السفن : تجربة ميناء طنجة المتوسط”، ومدخل للوائح الصحية الدولية، وتفتيش السفن ضمن اللوائح الصحية الدولية.

كما سيتم التطرق خلال الورشة، التي سيؤطرها خبراء من منظمة الصحة العالمية، إلى عدد من التدابير التقنية المتعلقة بمساطر وتخطيط عمليات تفتيش السفن ومنح شهادات الإصحاح، والأجهزة المستعملة في ذلك، والسلامة الغذائية.

وسيستفيد المشاركون من ضباط الصحة في نقاط العبور من معلومات تقنية حول الطرق المعتمدة في تفتيش مرافق السفن كمناطق التخزين وغرف المحركات، وخزانات حفظ الطاعم والماء، ومراقبة المستوصفات والتخلص من النفايات الطبية، وتفتيش المسابح والحمامات، وطرق التخلص من النفايات والمياه المستعملة.

إلى جانب زيارة ميدانية إلى ميناء طنجة المتوسط، سيتم تخصيص اليومين الأخيرين من الورشة لدراسة مكافحة عوامل انتقال الأمراض بنقاط العبور، مع التركيز بشكل خاص على دراسة حالة فيروس “إيبولا” بالموانئ والمطارات.


ads after content
inside after text

شاهد أيضا
عداد الزوار