عامر يدعو مغاربة بلجيكا إلى العمل الجمعوي لخدمة مصالح المغرب
ads980-250 after header


الإشهار 2

عامر يدعو مغاربة بلجيكا إلى العمل الجمعوي لخدمة مصالح المغرب

إشهار مابين الصورة والمحتوى

دعا سفير المغرب ببلجيكا والدوقية الكبرى للوكسمبورغ، محمد عامر، مساء أمس الجمعة، بلييج، الكفاءات من أبناء الجالية المقيمة بجهة والونيا إلى مضاعفة الجهود من أجل تعزيز العلاقات بين المغرب وبلجيكا.

وأوضح عامر، خلال لقاء مع أفراد الجالية المغربية بجهة والونيا، أن المغاربة المقيمين ببلجيكا عموما، ووالونيا على الخصوص، رافعة للنهوض بالعلاقات بين البلدين، والتي تغطي مجموعة من المجالات الاقتصادية، والثقافية، والبشرية،… مشددا على ضرورة التئام أفراد الجالية في إطار جمعيات حتى تصبح قوة مؤثرة داخل المجتمع البلجيكي.

وأكد السفير على أن العلاقات الاقتصادية الثنائية لم ترق بعد إلى مستوى الطموحات، على الرغم من المؤهلات في مجال الاستثمار التي يتوفر عليها المغرب، والتي تجعله وجهة مفضلة لعدد من الرساميل الأجنبية.

وشكل هذا اللقاء، فرصة لإطلاع أفراد الجالية المغربية على آخر التطورات التي تشهدها قضية الوحدة الترابية، حيث أكد عامر على الجهود التي يبذلها المغرب من أجل الدفع بمسلسل التسوية، الذي تشرف عليه الأمم المتحدة، لإيجاد حل سياسي لهذا النزاع المفتعل، مذكرا، في هذا الإطار بمقترح الحكم الذاتي في الأقاليم الجنوبية للمملكة الذي تقدم به المغرب كحل واقعي وذي مصداقية.

كما أكد عامر على النهضة الاقتصادية التي تشهدها الأقاليم الصحراوية، والأوراش الكبرى التي تعرفها في مختلف المجالات، مما يجعلها من أفضل جهات المملكة على مستوى مؤشر التنمية البشرية.

من جهة أخرى، توقف عامر على أهمية مصادقة البرلمان الأوروبي مؤخرا، بأغلبية ساحقة، على الاتفاق الفلاحي بين المغرب والاتحاد الأوروبي، مؤكدا على أن تصويت النواب الأوروبيين على هذا الاتفاق انتصار كبير للمغرب، جاء بفضل الجهود التي بذلتها المملكة والاتحاد الأوروبي من أجل ملاءمة الاتفاق مع قرار محكمة العدل الأوروبية.

وأبرز أن مصادقة البرلمان الأوروبي على هذه الاتفاق يؤكد سيادة المغرب على صحرائه، واعتراف بالمغرب كشريك استراتيجي، موثوق به ومسؤول وذي مصداقية في جنوب حوض المتوسط، وبدوره في رفع عدد من التحديات التي تشهدها المنطقة وعلى رأسها الأمن والإرهاب والهجرة.

كما أكد السفير على أن مصادقة البرلمان الأوروبي دعم لجهود الحل السياسي لقضية الصحراء الذي تعمل لأجله الأمم المتحدة.

وفي موضوع آخر، أكد عامر على الجهود التي تبذلها سفارة المملكة ومختلف القنصليات في بلجيكا من أجل تجويد الخدمات الإدارية المقدمة لأفراد الجالية المغربية، والإنصات إلى مشاكلهم.


ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا