عروض الطيران المنخفض التكلفة ترفع حصة مطار طنجة من نمو حركة المسافرين

مستجدات

  • ...
ads980-250 after header


الإشهار 2

عروض الطيران المنخفض التكلفة ترفع حصة مطار طنجة من نمو حركة المسافرين

إشهار مابين الصورة والمحتوى

حافظ مطار ابن بطوطة الدولي بمدينة طنجة، خلال النصف الأول من العام الجاري، على تموقعه كخامس معبر جوي في المغرب، بعد النمو الهام الذي سجلته حركة المسافرين، تزامنا مع تزايد نشاط شركات الطيران المنخفض التكلفة.

وأفادت بيانات صادرة عن المكتب الوطني للمطارات، بأن حركة النقل الجوي بمطار طنجة، سجلت خلال الفترة من فاتح يناير حتى متم يونيو، نموا بنسبة 18,02 في المائة مقارنة مع الفترة ذاتها من العام الماضي.

وبلغ عدد المسافرين الذين استعملوا المطار، خلال الفترة المذكورة، ما مجموعه 596 ألفا و 561 مسافرا، مقابل 505 ألفا و 459 مسافرا خلال نفس الفترة من السنة الماضية.

ويمثل هذا الأداء، حصة بنسبة 5,12 في المائة من إجمالي حركة الطيران بالمغرب التي بلغت 11 مليونا و661 ألفا و 425 مسافرا، ما يجعل مطار طنجة ابن بطوطة خامس أهم معبر جوي بالمملكة، تبعا لبيانات المكتب.

وخلال شهر يونيو فقط، استعمل مطار طنجة ابن بطوطة حوالي 118 الفا و 658 مسافرا، مقابل 85 ألفا و631 مسافرا خلال يونيو 2018، ما يعادل نموا بنسبة 38,57 في المائة، وحصة تمثل 5,67 في المائة إجمالي حركة الطيران.

ومن أكثر العوامل التي تساهم في تحقيق نسب النمو المتتالية على مستوى مطار “ابن بطوطة” بطنجة، استمرار افتتاح خطوط جوية منخفضة التكلفة نحو مختلف الوجهات العالمية، من رطف عدد من الفاعلين في هذا المجال.

ويلاحظ باستمرار، حرص  شركات عديدة على عروض رحلات جوية بين طنجة وبعض الوجهات التي تثير اهتمام المغاربة، على غرار شركة “ريانير” الإيرلندية التي عودت المسافرين على عروض تنافسية.

يذكر أن مطار طنجة ابن بطوطة الدولي اختتم عام 2018 بنمو سنوي لحركة المسافرين بنسبة 4,97 في المائة، حيث بلغ عدد مستعملي المطار ما مجموعه مليون و 127 ألفا و 541 مسافرا، مقابل مليون و 74 ألفا و 177 مسافرا خلال عام 2017.


ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا