عملاق أمريكي يختار طنجة لإطلاق مشروع لتحويل النفايات البلاستيكية الى طاقة
إعلان على اليمين 160×600
إعلان على اليسار 160×600
تحت اللوغو

الإشهار 2

عملاق أمريكي يختار طنجة لإطلاق مشروع لتحويل النفايات البلاستيكية الى طاقة

إشهار مابين الصورة والمحتوى

اختارت شركة “كلين سيز” التابعة لشركة ‘كلين فيجن” الأميركية، مدينة طنجة؛ قاعدة لتوسيع شبكة تحويل نفايات البلاستيك إلى طاقة نحو أوروبا.

في ذات السياق، أعلنت الشركة توقيع وثيقة شروط ملزمة مع شركة “إيكو سينرجي” المغربية، المتخصصة في تحويل نفايات البلاستيك إلى طاقة عبر الانحلال الحراري، والتي تستثمر في محطتين قادرتين على تحويل 10 أطنان من النفايات البلاستيكية يوميا.

وتخطط “كلين سيز” لتوسيع هذه المرافق، لتصبح جزءًا من شبكة تحويل نفايات البلاستيك إلى طاقة خاصة بها، إذ تهدف إلى تطوير قدرة معالجة تبلغ 350 طنًا من النفايات البلاستيكية يوميًا، واتفقت الشركتين المغربية والأميركية على إنشاء مشروع مشترك “كلين سيز المغرب”، سيدير أصول كلا الشريكين في المملكة المغربية.

ووفقًا للاتفاقية الموقعة بين الطرفين، ستوّفر كلين سيز رأس المال اللازم لزيادة عمليات كلين سيز المغرب إلى قدرة معالجة 350 طنًا من النفايات البلاستيكية يوميًا. وستكون الشركة الأميركية مسؤولة، أيضًا، عن الإنشاءات وإدارة العمليات والمقاولين والتمويل والعملاء الذين يشترون منتجات الانحلال الحراري.

وسيكون لشركة كلين سيز حصة أغلبية في المشروع المشترك المستقبلي، وستتقاسم صافي الأرباح بالتساوي مع (إيكو سينرجي) التي ستعتني بالأرض لتطوير محطات تحويل نفايات البلاستيك إلى طاقة، كما ستكون مسؤولة عن الحصول على التراخيص والتصاريح اللازمة، فضلًا عن توريد المواد الخام (النفايات البلاستيكية) واتفاقيات التخلص من النفايات.

أكد العضو المنتدب لشركة (كلين فيجن)، دان بيتس، أن فرصة الحصول على محطتين للانحلال الحراري على نطاق تجاري وتشغيلهما سريعًا، تجعل هذه الصفقة ذات قيمة خاصة، “إذ نتوقع أن توّلد تدفقًا نقديًا، واهتمامًا أوسع للقطاع الخاص والحكومة، منذ البداية”.

ولعب موقع المغرب الجغرافي من الاتحاد الأوروبي، دوراً كبيرا في هذه الإتفاقية، فحسب الشركة الأميركية فإن موقع المغرب مثالي “لمنشأة شبكة تحويل نفايات البلاستيك إلى طاقة، وعلى الرغم من أهمية الجغرافيا، فإن إنشاء هذه الشراكة مع (إيكو سينرجي) يجب أن يوّفر أساسًا متينًا نتوقع أن نحقق عليه نجاحًا كبيرًا”.


الإشهار بعد النص
شاهد أيضا
عداد الزوار