عميد كلية طنجة: خطاب 20 غشت يرسم خارطة طريق إلى مغرب مزدهر

مستجدات

  • ...
ads980-250 after header


الإشهار 2

عميد كلية طنجة: خطاب 20 غشت يرسم خارطة طريق إلى مغرب مزدهر

إشهار مابين الصورة والمحتوى

قال عميد كلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية بطنجة، محمد يحيا، إن الخطاب الذي وجهه الملك محمد السادس بمناسبة الذكرى السادسة والستين لثورة الملك والشعب، يرسم خارطة طريق من أجل مغرب مزدهر يتعين فيه إنجاح النموذج التنموي الجديد.

وأوضح العميد أن هذا النموذج التنموي الجديد للتنمية سيشكل حجر الزاوية لعقد اجتماعي جديد تنخرط فيه الدولة والقطاعان العام والخاص وجميع المواطنين، مؤكدا أن هذا النموذج الجديد هو “نموذج مغربي خالص يروم إيجاد الحلول للإشكاليات التي يعرفها المغرب”.

وأشار إلى أن هذا النموذج التنموي الجديد، الذي ستسهر على إعداده لجنة خاصة، يؤكد على أهمية الطبقة الوسطى، على اعتبار أن “السلم الاجتماعي لا يمكن أن يتحقق في المغرب إلا إذا وجدت طبقة وسطى مدعمة اقتصاديا واجتماعيا”.

من جهة أخرى، اعتبر الأستاذ الباحث أن التنمية تمر أيضا عبر الإدماج المهني ، مشيرا في هذا السياق إلى أنه بالنسبة للملك محمد السادس فإن “كل مواطن أيا كان الوسط الذي ينتمي إليه، يجب أن يحظى بنفس الإمكانيات والفرص في الولوج إلى تعليم يتسم بالجودة، وشغل لائق”.

وأضاف أن “هذا يعني أنه يتعين معالجة مجموعة من الإشكاليات من أجل المواءمة بين التكوين وسوق الشغل والتخفيف من نسبة البطالة”، مؤكدا على أهمية إرساء آليات جديدة تمكن من إدماج المواطن المغربي، لاسيما الشباب، بتخويله جميع الإمكانيات للمساهمة في إنجاح النموذج التنموي الجديد.

ويرى السيد محمد يحيا أن “صاحب الجلالة وضع دائما العنصر البشري في صلب أولوياته، ودعا إلى منحه جميع الإمكانيات، وعلى جميع الأصعدة، للإسهام في تنمية المغرب”.


ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا