ندرة “التاكسيات”بمحطة طنجة تُعطل تنقلات المرتفقين وسط أحوال جوية سيئة
ads980-250 after header


الإشهار 2

ندرة “التاكسيات”بمحطة طنجة تُعطل تنقلات المرتفقين وسط أحوال جوية سيئة

إشهار مابين الصورة والمحتوى

وجد عدد من المسافرين المتوجهين الى مدينة أصيلة، مساء أمس الجمعة، أنفسهم عالقين وسط الأمطار والرياح القوية، في ظل عدم تواجد أي سيارة أجرة تقلهم الى وجهتهم.

وحسب عدد من المتضررين، فإن انتظارهم لقدوم سيارة اجرة متوجهة لمدينة أصيلة طال ودام ساعات، الأمر الذي اضطر بعضهم لإلغاء رحلته البعض الأخر للبحث عن وسيلة اخرى للسفر.

وعبر المسافرون، في تصريحات متفرقة لـ “طنجة 24″، أنهم تكبدوا عناء الوصول الى المحطة الجديدة البعيدة نسبيا عن وسط المدينة، رغم الأمطار القوية والرياح العاصفية، الا أنهم تفاجئوا بعدم وجود أي سيارة تقلهم لوجهتهم.

وربط بعض المتابعين، عدم وجود سيارات للأجرة متوجهة لأصيلة، بغضب هؤلاء من القرارات الجماعية القاضية بتحديد مسارات وسائل النقل من والى المحطة الطرقية الجديدة، الى مدينة أصيلة، والتي اشتكت من تضرر الساكنة من منع سيارات الاجرة الى وسط مدينة طنجة.

وكانت فعاليات جمعوية، قد وقعت على عريضة تستنكر فيها منع سيارات الأجرة الكبيرة القادمة من اصيلة من الوصول الى داخل مدينة طنجة، معتبرة اياه قرار مجحف في حق ساكنة اصيلة التي تعتبر سيارات الأجرة الوسيلة الرسمية لتنقلاتها نحو طنجة، في وقت لا تفي حافلات شركة “الزا” بالغرض.


ads after content

شاهد أيضا
عداد الزوار