فرق المعارضة تنتقد “ديكتاتورية خيي” في بني مكادة وتعلن لجوءها للقضاء

مستجدات

  • ...
ads980-250 after header


الإشهار 2

فرق المعارضة تنتقد “ديكتاتورية خيي” في بني مكادة وتعلن لجوءها للقضاء

إشهار مابين الصورة والمحتوى

شنت فرق المعارضة داخل مجلس مقاطعة بني مكادة، مساء الخميس، انتقادات قوية ضد رئيس المجلس محمد خيي، على خلفية الطريقة التي اعتمد عليها في تمرير النقاط المدرجة بجدول اعمال الدورة العادية، التي انعقدت في وقت سابق من اليو، وسط اجواء من الفوضى، مهددة باللجوء للقضاء للطعن في مشروعية الدورة.

وقال بيان مشترك لفرق التجمع الوطني للأحرار والأصالة والمعاصرة والاتحاد الدستوري، إن ” إصرار رئيس مجلس المقاطعة على المصادقة على النقاط المدرجة في جدول الاعمال، من دون عرضها على اعضاء المجلس .. خرق فادح للقانون المنظم للجماعات الترابية”.

وسجل البيان الذي تتوفر عليه جريدة طنجة 24 الالكترونية، إمعان رئيس المقاطعة “في مقاطعة تدخلات المستشارين المنتمين للمعارضة، مقابل تساهله مع المستشارين المنتمين لحزب العدالة والتنمية، الذين أطلقوا العنان للسب والقذف ذات اليمين والشمال”. معتبرا ان الهدف هو “تفجير اشغال الدورة، مستقويا بأغلبيته المطلقة، الدعومة من طرف عشرات الموالين لتنظيمه الحزبي الذين تم تجييشهم للحضور”.

واكدت فرق المعارضة، من خلال نفس الوثيقة المشتركة، تشبثها “بمناقشة النقط الواردة في جدول الأعمال، والإدلاء برأينا فيها، وتنوير الراي العام المحلي بجميع تفاصيلها وملابساتها”. منتقدة التبرير الذي ساقه رئيس المجلس لعرض النقاط على التصويت (غياب الاجواء المناسبة)، واعتبرت “انه كان متاحا أمامه عدة خيارات طبقا للقانون ..”.

واعلن البيان، عزم فرق المعارضة بمجلس مقاطعة بني مكادة، التوجه للقضاء من أجل الطعن من أجل الطعن في مشروعية انعقاد الدورة، وإلغاء ما ترتب عنها من آثار”.

ونبه المصدر الى “مخاطر الاستقواء بالاغلبية المطلقة والاستفراد في اتخاذ القرار، والاصرار على تهميش باقي المكونات السياسية، مما يشرعن لديكتاتورية الشأن المحلي”. معلنا رفض المعارضة القاطع ما اسمته بأسلوب فرض الأمر الواقع، مؤكدة “على التصدي لكل المحاولات الرامية لتحويل المؤسسات المنتخبة الى ملحقة للحزب الأغلبي، وتوظيف المال العام لخدمة اجندته الانتخابية”.


ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا