فنادق جهة طنجة تترقب معدل ليالي مبيت يصل إلى 90 بالمائة خلال الصيف
إعلان على اليمين 160×600
إعلان على اليسار 160×600
تحت اللوغو

الإشهار 2

فنادق جهة طنجة تترقب معدل ليالي مبيت يصل إلى 90 بالمائة خلال الصيف

إشهار مابين الصورة والمحتوى

قالت وزيرة السياحة والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني، فاطمة الزهراء عمور، اليوم الإثنين، إن التوقعات تشير إلى أن معدل ليالي المبيت سيتراوح بين 80 و 90 بالمائة على مستوى جهة طنجة تطوان الحسيمة.

وأبرزت عمور، في كلمة لها خلال اجتماع بطنجة خصص لمناقشة موضوع النهوض بالدينامية السياحية للجهة الشمالية، أن جهة طنجة تطوان الحسيمة بشكل عام ، وطنجة على وجه الخصوص، تزخر بمؤهلات طبيعية وسياحية كبيرة، إضافة إلى بنيات تحتية مهمة تؤهلها لتكون وجهة دولية متميزة.

وبعد أن أعبرت عن ثقتها بتحقيق انتعاش سريع في قطاع السياحة، أكدت الوزيرة  على ضرورة توحيد جهود كافة المتدخلين، والفاعلين والمهنيين بالقطاع، لتعزيز واستدامة هذه الدينامية السياحية على مستوى الجهة الشمالية.

وأشارت الوزيرة، في هذا الصدد، إلى ضرورة النهوض بالمنتوج والتنشيط السياحي وكذا سياحة الأعمال، حتى تصبح طنجة وجهة سياحية على امتداد السنة، وليس فقط خلال فصل الصيف، داعية إلى تعبئة مختلف الفاعلين من أجل ضمان استقبال السياح في أحسن الظروف.

من جهته، سجل والي جهة طنجة تطوان الحسيمة، محمد مهيدية، أن جهة الشمال حظيت بمشاريع طموحة وأوراش مهيكلة كبرى، من بينها “مشروع طنجة الكبرى” و”برنامج الحسيمة منارة المتوسط” و”برنامج التنمية الاقتصادية والاجتماعية لإقليم تطوان وعمالة المضيق – الفنيدق”.

وأبرز امهيدية، أن الجهة تعد وجهة سياحية بامتياز، حيث تشهد استقطاب أعداد هائلة من السياح المغاربة والأجانب، بفضل المؤهلات الطبيعية المهمة والبنيات التحتية التي تتوفر عليها، والتي تعززت بافتتاح وحدات فندقية جديدة لترتفع بذلك الطاقة الإيوائية للوحدات المصنفة بالجهة إلى أزيد من 30 ألف سرير.

وأبرز والي الجهة أن الدولة تعتزم مواصلة خطة التعافي ما بعد كوفيد 19، كما تدل على ذلك عملية “مرحبا 2022″، بحزمة من التدابير التي تفتح المجال أمام انتعاش حقيقي للقطاع السياحي على الصعيد الوطني بشكل عام، وبجهة طنجة تطوان الحسيمة بشكل خاص.

وأكد على ضرورة التفكير في مقاربة جديدة لإنعاش القطاع السياحي تعتمد على تشجيع السياحة الداخلية، من خلال عقود برامج بين الدولة والجهات، وكذا نهج سياسة سياحية تعتمد على سياحة قروية تضامنية ومستدامة، من أجل تعزيز الدينامية الاقتصادية وخلق فرص شغل جديدة بالعالم القروي.


الإشهار بعد النص
شاهد أيضا
عداد الزوار