“فوكس” المتطرف يُحرض السلطات الاسبانية على حرمان مسلمي سبتة من أعيادهم
إعلان على اليمين 160×600
إعلان على اليسار 160×600
تحت اللوغو

الإشهار 2

“فوكس” المتطرف يُحرض السلطات الاسبانية على حرمان مسلمي سبتة من أعيادهم

إشهار مابين الصورة والمحتوى

يواصل حزب “فوكس” الاسباني اليميني، المضي في مساعي فرض تضييق على المسلمين القاطنين في مدينة سبتة المحتلة، حيث يخوض التنظيم المتطرف، حملة مسعورة لحذف عطلة عيد الأضحى من قائمة العطل الرسمية في الثغر السليب.

وطالب حزب “فوكس”، الحكومة المحلية التي يقودها خوان فيفاس،  وتتعلق بحذف عطلة عيد الأضحى من العطل السنوية للعام المقبل والمقرر في 9 يوليوز، من تقويم العمل السنة القادمة 2022 واستبدالها بعطلة أخرى بمناسبة عيد يعرف بـ “سان دانيال”، في العاشر من أكتوبر.


واتهم الحزب المتطرف، خلال مداخلات لاعضائه بمجلس المدينة، المدافعين عن الإبقاء على أعياد المسلمين في سبتة المحتلة، بأنهم “موالون” للمغرب الذي يسعى إلى ضم المدينة إلى سيادته.

وتتناغم مطالب الفرع المحلي لحزب “فوكس” المتطرف، مع قناعات زعيمه في مدريد، المعروف بمواقفه العدائية الشديدة للمسلمين في سبتة المحتلة وفي إسبانيا، حيث سبق لسانتياغو أباسكال، أن وصف المدافعين عن المسلمين في الثغر المحتل بأنهم “كتاب الطابور الخامس من المغرب” عندما زار المدينة، في ماي الماضي.

ويشتهر حزب “فوكس” اليميني المتطرف، الذي حقق صعودا كبيرا خلال الانتخابات الاسبانية لسنة 2019، بنزعته العنصرية اتجاه المغرب بشكل خاص والمهاجرين عموما، تتجلى من خلال التصريحات التي تصدر عن قيادييه وكذا المواقف المثيرة للجدل التي يتخذها ممثلوه في المجالس المنتخبة في البلديات الاسبانية.


الإشهار بعد النص
inside after text

شاهد أيضا
عداد الزوار