فيروس كورونا يفرض الدراسة عن بعد على تلاميذ ثماني مؤسسات تعليمية بطنجة
ads980-250 after header


الإشهار 2

فيروس كورونا يفرض الدراسة عن بعد على تلاميذ ثماني مؤسسات تعليمية بطنجة

إشهار مابين الصورة والمحتوى

ينتهي الأسبوع الحالي في مدينة طنجة، بارتفاع عدد المؤسسات التعليمية التي طالتها قرارات الإغلاق واعتماد التعليم عن بعد، إلى ثمانية مؤسسات، بينها أربع مدارس تابعة للقطاع الخاص، وهي القرارات التي فرضها ظهور حالات إصابة بفيروس كورونا داخل هذه المؤسسات.

وقررت المديرية الإقليمية للتربية الوطنية، إغلاق مؤسستين جديدتين، ويتعلق الأمر بثانوية عائشة أم المؤمنين الإعدادية، وثانوية العوامة الإعدادية، لينضافا إلى مؤسستين للتعليم الثانوي التأهيلي، شملهما نفس القرار في وقت سابق من هذا الأسبوع، وهما ثانوية مولاي يوسف التقنية وثانوية ابن بطوطة.

كما قررت السلطات المحلية، إغلاق ثلاث مؤسسات خصوصية وهي مؤسسات فضاء المعرفة، براعم الهدى ومجموعة مدارس النور، إضافة إلى مؤسسة تابعة للبعثة الفرنسية في طنجة، وهي مدرسة “دي طروا”.

وجاءت قرارات إغلاق هذه المؤسسات التعليمية التي سيمتد سريانها لأسبوعين، بعد ظهور حالات إصابة بعدوى المتلازمة التنفسية “كوفيد-19” في صفوف مجموعة من التلاميذ، معظمهم في أوساط التعليم الخصوصي.

وبلغ مجموع الإصابات بفيروس كورونا، على مستوى جهة طنجة تطوان الحسيمة، ما معدله 22852 حالة، بعد تأكيد 443 إصابة جديدة، وفق آخر البيانات الرسمية الصادرة اليوم السبت، من لدن وزارة الصحة.


ads after content
inside after text

شاهد أيضا
عداد الزوار