في ظل إنتشار كبير للفيروس.. بلجيكا توحد إجراءاتها وتعلن عن “حجر جزئي”
ads980-250 after header


الإشهار 2

في ظل إنتشار كبير للفيروس.. بلجيكا توحد إجراءاتها وتعلن عن “حجر جزئي”

إشهار مابين الصورة والمحتوى

أعلن رئيس الوزراء البلجيكي، ألكسندر دو كرو، مساء اليوم الأربعاء، عن تنسيق إجراءات مكافحة فيروس كورونا في مجموع أرجاء البلاد بدءا من منتصف ليلة الخميس، باستثناء حظر التجول الذي سيتم تحديده على أساس جهوي، متحدثا عن “حجر جزئي” غايته تطويق التطور المقلق لوباء فيروس كورونا.

وقال دو كرو في رسالة مصورة نشرت على شبكات التواصل الاجتماعي “الآن بعد أن التزمت الحكومة الفلامانية بالقواعد الأكثر صرامة التي تطبق على قطاعات الرياضة والثقافة والترفيه، أضحت الحياة الاجتماعية متوقفة عمليا. والنتيجة هي حجر صحي جزئي”.

وأشار رئيس الوزراء البلجيكي إلى أنه سيتم اعتماد ونشر مرسوم ملكي يحدد وينسق القواعد الصحية في البلد بأكمله، وذلك في الأوساط الثقافية والرياضية وغيرها.

وأضاف “الليلة، ستصدر الحكومة الفيدرالية مرسوما يسري على مجموع تراب البلاد. فباستثناء حظر التجول، ستدخل نفس القواعد حيز التنفيذ اعتبارا من منتصف الليل في جميع أنحاء البلاد”.

وبعد الإجراءات التي تم اتخاذها على نحو غير موحد من قبل الأقاليم الفيدرالية خلال الأيام الأخيرة، والتي تهم بشكل خاص إغلاق الأماكن الثقافية والقاعات الرياضية والجامعات…، دافع السيد دو كرو عن أهمية “الوحدة والوضوح” في القيود المفروضة لمقاومة فيروس كورونا.

وأبرز قائلا “لا يمكننا الاستسلام للانقسام. المعركة الوحيدة التي يجب خوضها هي مكافحة الفيروس”، مضيفا أن “هذه الإجراءات تضر بحرياتنا وتقيدها، لكن هدفها هو إنقاذ الأرواح”.

وحذر رئيس الوزراء من أنه “إذا تعذرت السيطرة على تطور حالات الاستشفاء في الأسابيع المقبلة بسبب عدم الامتثال للتعليمات الصحية الحالية، فسيتعين اتخاذ إجراءات أكثر صرامة”.

وحسب أحدث البيانات الصادرة عن السلطات الصحية، يتضاعف عدد حالات ولوج المستشفيات جراء الإصابة بعدوى فيروس كورونا كل ثمانية أيام في بلجيكا.


ads after content
inside after text

شاهد أيضا
عداد الزوار