قيادة الأصالة والمعاصرة تقدم رئيس جماعة بالعرائش “كبش فداء” لخلافاتها مع خصوم وهبي
ads980-250 after header


الإشهار 2

قيادة الأصالة والمعاصرة تقدم رئيس جماعة بالعرائش “كبش فداء” لخلافاتها مع خصوم وهبي

إشهار مابين الصورة والمحتوى

قرر حزب الأصالة والمعاصرة، تجميد عضوية رئيس جماعة ترابية بإقليم العرائش، بدعوى “ارتكابه لأفعال مسيئة للحزب”، في حلقة جديدة من مسلسل التوتر الذي يخيم داخل صفوف التنظيم السياسي الذي يقوده عبد اللطيف وهبي.

ووقع الأمين الجهوي للحزب، عبد اللطيف الغلبزوري، بلاغا مقتضبا يعلن فيه عن تجميد عضوية رئيس جماعة تازرورت بإقليم العرائش، احمد الوهابي، بدعوى “ارتكابه لأفعال مسيئة للحزب” دون الكشف عن مزيد من التفاصيل.

وأشار بلاغ الأمانة الجهوية لحزب الجرار، إلى أنها قررت إحالة ملف المعني بالأمر على اللجنة الوطنية للقوانين والأنظمة، وهي إحدى الهياكل التنظيمية الداخلية لحزب الأصالة والمعاصرة.

وفيما لم تكشف القيادة الجهوية للحزب عن أي معطيات استندت عليها في اتخاذ قرارها هذا، فإن مصادر من داخل الحزب ربطتها بتنامي حدة الخلافات السائدة داخل التنظيم السياسي فيما يتعلق بتدبير المرحلة الانتخابية المقبلة، في وقت يخوض فيه القياديون المحسوبون على ما يعرف بـ”تيار المستقبل”، حملة تصفية واسعة لخصومهم المتوقعين في صف “تيار الشرعية” بقيادة الأـمين العام السابق حكيم بنشماش.

وتتوقع مصادر حزبية، تصاعد وتيرة تجميد صفة أعضاء الحزب، على خلفية اصطفافهم ضد توجهات الأمين العام عبد اللطيف وهبي، وهو ما تمثل في مشاركتهم في لقاءات سياسية لتدارس الحضور الانتخابي لعدد من الأعضاء المتوجسين من “التصفية السياسية” التي يشنها تيار الأمين العام، في الاستحقاقات المتوقعة منتصف السنة المقبلة.

وظهرت إرهاصات الانقسام الداخلي الذي يهدد كيان حزب الأصالة والمعاصرة، مع إعلان نشطاء حزبيين، تأسيس حركة تصحيحية في مدينة أكادير التي تعد القلعة الانتخابية للامين العام عبد اللطيف وهبي، رفضا لتوجهات هذا الأخير، لا سيما فيما يتعلق بالتطبيع السياسي مع حزب العدالة والتنمية.


ads after content
inside after text

شاهد أيضا
عداد الزوار