قيادي تجمعي ينفي تموقع “حزب الأحرار” في صفوف المعارضة بمجلس جماعة طنجة
ads980-250 after header


الإشهار 2

قيادي تجمعي ينفي تموقع “حزب الأحرار” في صفوف المعارضة بمجلس جماعة طنجة

إشهار مابين الصورة والمحتوى

اثارت تصريحات المستشار الجماعي، عبد العزيز بن عزوز، قال فيها انه يمثل حزب التجمع الوطني للأحرار بمجلس مدينة طنجة، من موقع المعارضة، جدلا كبيرا حول تموقع حزب “الحمامة” بين الفرقاء السياسيين داخل المجلس الجماعي.

وكان بن عزوز، وهو الرئيس السابق لمجلس مقاطعة مغوغة، اعلن الخميس، خلال ندوة “العدالة والتنمية.. ثلاث سنوات من التدبير والتسيير”، ان اعضاء لائحة الوفاء، التي تضم اعضاء تجمعيين، نزلوا الى موقع المعارضة في المجلس الجماعي.

بن عزوز، خلال ذات الندوة التي نظمها الموقع الاخباري “مباشر”، ربط انتقال فريقه الى صف المعارضة، بما قال إنه “انفراد الاغلبية باتخاذ القرارات وعدم اشراك الفرقاء في التسيير”.

لكن مصدرا ماذونا في الكتابة الجهوية بحزب التجمع الوطني للأحرار، نفى تموقع الحزب في صف المعارضة، كما ذهب الى ذلك عبد العزيز بن عزوز. مؤكدا في تصريحات لجريدة طنجة 24 الالكترونية ان ما جاء على لسان العضو التجمعي المذكور، غير دقيق ولا يلزم الحزب ابدا”.

وحسب ذات المصدر، الذي طلب عدم كشف هويته، فإن “مواقف الفريق الجماعي لحزب التجمع الوطني للأحرار، تفرضه مصلحة المدينة اولا وأخيرا. مشددا على ان الحزب يتوفر على قنوات تواصلية مع الراي العام، ومن خلالها يعلن عن مواقفه بخصوص مختلف قضايا الشان المحلي لمدينة طنجة.

حري بالذكر،  ان عبد العزيز بن عزوز، يشغل تمثيليته داخل مجلس جماعة طنجة، تحت يافطة ما يسمى بلائحة الوفاء المستقلة، التي يوجد أحد اعضائها، وهو عبد النبي مورو، ضمن تشكيلة المكتب المسير للمجلس الجماعي الذي يقوده حزب العدالة والتنمية.


ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا