“كائنات إنتخابية” في طنجة تسابق الزمن لترقيع “بكارتها السياسية” استعدادا لاستحقاقات 2021
ads980-250 after header


الإشهار 2

“كائنات إنتخابية” في طنجة تسابق الزمن لترقيع “بكارتها السياسية” استعدادا لاستحقاقات 2021

إشهار مابين الصورة والمحتوى

يسابق العديد من المنتخبين والسياسيين في مدينة طنجة؛ الزمن للظفر بانتماء حزبي جديد؛ من أجل خوض غمار الانتخابات المحتملة في أواسط العام 2021.

وتعرف كواليس الساحة السياسية؛ خلال الأسابيع الأخيرة؛ سلسلة اجتماعات بين قيادات حزبية ومنتخبين للتفاوض حول التموقعات الشخصية لكل مرشح وكذا فرص حصوله على تزكيات لخوض الانتخابات.

وحسب مصادر جريدة طنجة 24 الالكترونية؛ فقد تصاعدت مؤخرا وتيرة الاتصالات واللقاءات بين الأطراف المذكورة؛ من أجل حسم مختلف الجوانب المتعلقة بالتزكيات والترشيحات.

ووفقا المعطيات المتوفرة؛ فإن حزب الأصالة والمعاصرة؛ يسير نحو نكسة كبيرة؛ بسبب احتمال خسارته لمجموعة من “الكائنات الانتخابية” التي تفكر جديا في وجهة حزبية جديدة.

فيما يبدو أن حزب التجمع الوطني للأحرار وحزب الاستقلال؛ هما الأكثر حظا للظفر بوجوه إنتخابية من شأنها أن تعزز فرصها في الانتخابات المقبلة.

وأمام سباق الاستقطابات بين الأحزاب الذي انطلق مبكرا؛ يبدو ان التشكيلة السياسية خلال الانتخابات المقبلة؛ لن تعرف أي تغيير بقدر ما ستعرفه من تكريس لتغيير “الجلود السياسية” لعدد من المنتخبين الذين اعتادوا البحث عن ترقيع “بكارتها” السياسية مع اقتراب كل استحقاقات جديدة.


ads after content
inside after text

شاهد أيضا
عداد الزوار