كاتب من طنجة يُنبه الوزير أمزازي لأخطاء تُرتكب في مادة الفرنسية بالتعليم الثانوي

مستجدات

  • ...
ads980-250 after header


الإشهار 2

كاتب من طنجة يُنبه الوزير أمزازي لأخطاء تُرتكب في مادة الفرنسية بالتعليم الثانوي

إشهار مابين الصورة والمحتوى

وجه الكاتب المغربي عثمان بن شقرون المنحدر من مدينة طنجة، رسالة خاصة لوزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، سعيد أمزازي، يُنبهه فيها لأخطاء في مفاهيم أدبية وحقائق تاريخية تُرتكب في مادة اللغة الفرنسية من التعليم الثانوي التأهيلي المغربي.

وحسب الرسالة التي توصلت “طنجة24” بنسخة منها، أوضح بن شقرون، بأن رواية La boite à merveilles للكاتب المغربي أحمد الصفريوي التي تُدرس على اعتبار أنها النص المؤسس للرواية المغربية، وأنها أول عمل لكاتب مغربي يُصدر باللغة الفرنسية، هي معلومات تتنافى مع الحقائق التاريخية.

وفي هذا السياق، أشار بن شقرون في رسالته إلى رواية Mosaiques Ternies للأديب الطنجي عبد  القادر الشاط الذي أصدر أول رواية مغربية باللغة الفرنسية في سنة 1932 بباريس، وتوجد نسخة أصلية من هذه الرواية في المكتبة الوطنية.

ويتجلى من خلال رسالة بن شقرون الفرق الواضح بين تاريخ إصدار رواية الشاط ورواية أحمد الصفريوي التي صدرت سنة 1954، أي بفارق زمني يبلغ 22 سنة، وهو ما يشير بوضوح إلى المفاهيم والمعلومات التاريخية الخاطئة التي تُقدم للطلبة المغاربة في مادة اللغة الفرنسية التعليم الثانوي بشأن رواية الصفروي.

وطالب الكاتب عثمان بن شقرون الذي يعود له الفضل في إخراج رواية الشاط من طي النسيان عن طريق ترجمتها إلى اللغة العربية تحت عنوان “فسيفساء باهتة” في أبريل 2019 بطنجة، (طالب) الوزارة الوصية بتحيين وتصحيح معطيات مقرر اللغة الفرنسية، خدمة للتلميذ وللتاريخ الأدبي المغربي.


ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا