كازوني: “هناك أشياء من الصعب قبولها” وجماهير الإتحاد ترد “المشكل أكبر من المدرب”

إعلان على اليمين 160×600
إعلان على اليسار 160×600
تحت اللوغو

الإشهار 2

كازوني: “هناك أشياء من الصعب قبولها” وجماهير الإتحاد ترد “المشكل أكبر من المدرب”

إشهار مابين الصورة والمحتوى

حالة من الصدمة وخيبة الأمل خيمت على جماهير فريق إتحاد طنجة لكرة القدم، أمس الأحد، بعد الهزيمة القاسية بأربعة أهداف لهدف أمام النهضة البركانية، برسم منافسات الدورة الثامنة من البطولة الوطنية الاحترافية، ما دفع عددا منهم للخروج عن صمتهم والتعبير عن رفضهم الشديد للوضع الذي يمر منه النادي.

ووجه عدد من المنتقدين سهامهم للمدرب بيرنارد كازوني، الذي عبر في تصريح له عقب المباراة أن المرحلة التي يمر منها الفريق صعبة، وأن هناك أشياء من الصعب قبولها، مضيفا أنه حاول جاهدا الخروج من هذه الدوامة، الا أنه في كل مرة يخطئ الفريق يدفع الثمن على الفور.

وأضاف المدرب، أنه يسعى حاليا لإيجاد حلول للمشاكل التي يعاني منها، مؤكدا أنه سيبدأ بالجانب الذهني والنفسي من أجل نسيان الهزيمة والعودة بشكل أقوى في باقي المقابلات.


وبهذا الخصوص أكد الصحفي المتخصص في الشأن الرياضي، رشيد الحذيفي، في تدوينة له على موقع التواصل الإجتماعي “فايسبوك”، “ما أثار انتباهي في تصريح كازوني بعد السقوط المدوي لاتحاد طنجة ببركان ما أشار إليه قائلا – هناك أشياء من الصعب قبولها-  الكلام يحمل أكثر من معنى وهو ما يمكن اعتباره مؤشر سلبي لاطالة أزمة الفريق إذا لم تتظاهر الجهود لإيجاد حلول عملية وإنقاذ ما يمكن إنقاذه قبل نهاية الثلث الأول من الموسم 21-22.

من جهته أكد أحد مشجعي النادي، في تعليق على تصريح المدرب، “سبق و أن قلنا أن مشكلة اتحاد طنجة بنيوية ومؤسساتية، وأن تحميل المدرب وضعية الفريق أشبه بتغطية الشمس بالغربال”.

وكشف المشجع الذي وقع تعليقه بإسم مصطفى، ” أن فريق اتحاد طنجة أشبه بجمعيات فرق الأحياء من حيث التسيير والبنية التحية، لا توجد إدارة و لا هم يحزنون…أعضاء مكاتب رحل يتناوبون على تسيير الفريق…حتى وإن تحققت النتائج يوما ما سيكون ذلك ظرفيا و استثنائيا، منذ أواخر الثمانينيات و أنا أتابع الفريق، القاعدة كانت دائما العشوائية و المعاناة مع شبح النزول..”

وتجدر الإشارة الى أن فريق إتحاد طنجة يحتل حاليا المرتبة ما قبل الأخير برصيد 5 نقاط فقط، حصدها من فوز واحد وتعادلين وخمس هزائم.


الإشهار بعد النص

inside after text

شاهد أيضا
عداد الزوار