لأول مرة.. مقاطعة بطنجة تتخلص نهائيا من “ورق” وتعتمد نظام إلكتروني لطلبات الرخص
ads980-250 after header

الإشهار 2

لأول مرة.. مقاطعة بطنجة تتخلص نهائيا من “ورق” وتعتمد نظام إلكتروني لطلبات الرخص

إشهار مابين الصورة والمحتوى

أعلنت مقاطعة السواني بطنجة، اليوم الخميس، عن إنخراطها بشكل رسمي في مبادرة رقمنة الخدمات، وذلك عن طريق إلغائها للتعامل بالملفات الورقية في عدد من طلبات الرخص وتعويضها بطلبات إلكترونية.

وحسب إعلان للمقاطعة، فإن إبتداءً من اليوم الخميس، فقد تم الشروع البدء بالعمل بالمنصة الرقمية التفاعلية “رخص”، لإيداع ومعالجة الطلبات واستصدار تراخيص الأنشطة ذات الطابع الاقتصادي، وبذلك سيتم إيقاف عملية تلقي الملفات الورقية.


وأوضح ذات الإعلان، أن الرخص التي سيتم تحويلها للنظام الإلكتروني هي كل من التصاريح المتعلقة بمزاولة الأنشطة التجارية والحرفية غير المنظمة، والتصاريح المتعلقة بفتح المؤسسات المضرة أو المزعجة أو الخطيرة المرتبة طبقا للتشريع الجاري به العمل في الصنف الثالث، وطلبات الاستغلال المؤقت للملك العمومي الجماعي دون إقامة بناء.

وتأتي هذه المبادرة في سياق الجهود الرامية لرقمنة مجموعة من الخدمات الإدارية، ونهج التدبير اللامادي لطلبات التراخيص في مجال التعمير والأنشطة ذات الطابع الاقتصادي، تماشيا مع جهود المديرية العامة للجماعات الترابية بوزارة الداخلية لتحديث الإدارة.

وتعتبر منصة “رخص” (Rokhas.ma) منصة رقمية تمكن من تدبير لامادي سلس، وشفاف مع إمكانية التتبع الإلكتروني لطلبات التراخيص في مجالات التعمير والأنشطة ذات الطابع الاقتصادي على المستوى الوطني، حيث تعد عملية المعالجة رقمية بالكامل، وذلك من تقديم طلب الترخيص من المرتفق حتى توقيعه إلكترونيا من قبل رئيس الجماعة المعنية، مرورا بأعضاء اللجنة الذين يطلعون على الملفات ويبدون آراءهم إلكترونيا.


ads after content
inside after text

شاهد أيضا
عداد الزوار