لافتة عنصرية ضد جماهير طنجة تُحرك تحقيقا أمنيا ضد مشجعين تطوانيين
ads980-250 after header


الإشهار 2

لافتة عنصرية ضد جماهير طنجة تُحرك تحقيقا أمنيا ضد مشجعين تطوانيين

إشهار مابين الصورة والمحتوى

تجري المصالح الأمنية بمدينة تطوان، تحقيقا في ملابسات رفع لافتة حاملة لتعبيرات عنصرية في حق جماهير اتحاد طنجة، تم رفعها من طرف عناصر محسوبة على جماهير المغرب التطواني، خلال لقاء “ديربي الشمال” أول أمس السبت.

ورفع محسوبون على فريق المغرب التطواني مجموعة من الرسائل خلال المباراة التي جمعت الفريقين بملعب “سانية الرمل”، من بينها لافتة مكتوبة باللغة الهندية ذات حمولة مسيئة لمدينة طنجة وجماهير فريقها، وهو الأمر الذي وصفه متتبعون بأنه يتنفى مع جميع القوانين وكذا الأخلاقيات المعمول بها في مجال التشجيع الرياضي.

وقام مجموعة من رواد مواقع التواصل الاجتماعي، بإعادة نشر صورة اللافتة المسيئة، وهو الأمر الذي أغضب جماهير مدينة طنجة، بحكم عوامل التقارب الكبيرة التي تجمع بينهم وبين تطوان وسكانها، وهو ما جعل هذا التصرف يقابل بإستنكار وإستهجان كبيرين.

من جهته، فصبل ‫إلترا سييمبري بالوما، المساند للمغرب التطواني، بيانا استنكر من خلاله سوء التنظيم الذي عرفته مباراة ديربي الشمال، بعدما منحت الجمهور الزائر أكثر من 500 تذكرة خلاف ما نص عليه بلاغ الفريق.

و أكد الفصيل أن التذاكر الإضافية التي منحت للجمهور الطنجاوي كانت على حساب مقاعد جمهور فريقه، هذا إضافة إقتطاع مساحة مهمة من المنطقة رقم 3 لأسباب أمنية مما يخلق نوع من الازدحام في الاماكن الاخرى.


ads after content

inside after text

شاهد أيضا
عداد الزوار