لا خوف منا.. ممارسو الصيد بالقصبة يطالبون سلطات طنجة بعدم قمع شغفهم
ads980-250 after header


الإشهار 2

لا خوف منا.. ممارسو الصيد بالقصبة يطالبون سلطات طنجة بعدم قمع شغفهم

إشهار مابين الصورة والمحتوى

نورالدين الترجيستي – عبر عدد من ممارسي رياضة الصيد بالقصبة بمدينة طنجة، عن إستيائهم من عدم لعدم السماح لهم بممارسة هوايتهم، خصوصا أنهم يعتبرونها من الرياضات الفردية التي تمارس في الهواء الطلق، والتي لا تتعارض مع الإجراءات المفروضة بسبب كورونا.

وأكد ممارسو الرياضة في حديث مع طنجة 24، أن هوايتهم تفرض عليهم التباعد الإجباري فغالبا ما تجد أقل المسافات بين صياد وآخر تفوق 10 أمتار مما يجعلها رياضة سليمة من أي خطر قد يمكن من الإصابة بهذا الوباء .

وأوضح عدد من الرياس أن الصيد بالقصبة ليلا قد يكون أفضل الحلول بالنسبة للجميع بحيث لا يسمح في الليل بالصيد إلا  لحاملي الرخص فقط، مما يقلل من عملية الاكتظاظ في الشواطئ ويسهل كذلك من عملية الضبط و المراقبة بحيث تكون جميع الشواطئ مراقبة ليلا بشدة .

كما عبر صيادون آخرون أن رياضتهم هذه هي الوحيدة التي تساعدهم في إفراغ ضغوطاتهم النفسية التي ازدادت بعد 3 أشهر من الحجر و التباعد الإجتماعي .

وتعتبر رياضة الصيد بالقصبة ثاني رياضة شعبية بمدينة طنجة وأول رياضة من حيث ساعات الممارسة ويقدر ممارسوها بالآلاف بحيث بلغ عدد الحاصلين على رخصة الصيد ليلا أزيد من 6 آلاف صياد حسب معلومات من مندوبية الصيد البحري بطنجة أما الممارسون الذين يصطادون نهارا فقد يقدرون بضعف هذا العدد .

وتمارس هذه الرياضة على طول الضفتين المتوسطية و الأطلسية لمدينة طنجة وفي كل الشواطئ الرملية و الصخرية بل حتى في الشواطئ التي يصعب الوصول إليها ولكل مكان منها عشاقه و رواده، وذلك حسب نوعية الصيد الذي يحب كل صياد ممارستها بحيث هناك عدة أنواع للصيد لعل أشهرها هو الصيد بالبيلوطا و السورف كاستين و السبينين .

و في السنوات الأخيرة قفزت هذه الرياضة قفزة كبيرة بحيث شهدت تطورا كبيرا في تقنيات الصيد و تطورا كذلك في أدوات ومعدات الصيد مما ساهم في إزدياد فرصة القبض على الأسماك الذي ما زال إنخفاضها في إزدياد مستمر كل سنة .

وقد ساهمت مواقع التواصل الإجتماعي كيوتوب و الفيسبوك في التقارب والتعارف بين الصيادين في كل ربوع المملكة و كذلك التعارف بين كل صيادي العالم المحترفين و المبتدئين بحيث أصبح للرياس شبكة عالمية للإتصال فيما بينهم مما ساعد في تبادل التقنيات و تطور هذه الرياضة.

 


ads after content
inside after text

شاهد أيضا
عداد الزوار