لقاء تواصلي يبحث سبل الارتقاء بالمؤسسات الجامعية بإقليم الحسيمة
ads980-250 after header


الإشهار 2

لقاء تواصلي يبحث سبل الارتقاء بالمؤسسات الجامعية بإقليم الحسيمة

إشهار مابين الصورة والمحتوى

انعقد أمس السبت لقاء تواصلي بمدينة الحسيمة للوقوف على السبل الكفيلة بالارتقاء بالمؤسسات الجامعية بالإقليم وتحسين وضعية وظروف استقبال الطلبة بها.

وعقد رئيس جامعة عبد المالك السعدي بتطوان محمد الرامي لقاءين تواصلين بكل من المدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية وكلية العلوم والتقنيات بالحسيمة تم خلالهما التأكيد على “ضرورة تمكين الطلبة من الوسائل الضرورية التي بإمكانها مساعدتهم على تربية حسهم الجمالي، واشتغال كل مكونات الجامعة على خدمة مصلحة الطالب”.

وأفاد بلاغ لرئاسة الجامعة، أن الرامي، الذي كان مرفوقا بالكاتب العام للجامعة وعدد من مسؤوليها، أكد بالمناسبة أنه سيتم قريبا إحداث مطعم وسكن جامعي وإنجاز ملاعب رياضية خاصة بالطلبة، بالإضافة إلى فتح مقصف جديد بمواصفات عالية.

ودعا المسؤول الجامعي مدير المدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية وعميد كلية العلوم والتقنيات بالحسيمة إلى ضرورة إحداث مصلحة خاصة بالشكايات والعمل على التنزيل السليم والسريع لنظام (أبوجي)، من خلال الإمكانات التي ستضعها الرئاسة لأجل ذلك رهن إشارة المؤسسات الجامعية، مبرزا أن هذه اللقاءات التواصلية تشكل ترجمة فعلية لمشروع النهوض بجامعة عبد المالك السعدي.

وشدد رئيس الجامعة على “ضرورة إعادة النظر في مجموعة من الآليات ومن ضمنها تأطير ومواكبة أسبوع إدماج الطالب الجديد، والحرص على تشجيع أنشطة الطلبة والعمل على تحسين ظروف تحصيلهم، بما في ذلك تقوية سكنهم والقيام بإصلاحات لتفادي الاختلالات”.

وأكدت باقي المداخلات على ضرورة تجسيد مبدأ الانتماء للجامعة، وأن تتماشى خصوصية المؤسستين مع الأوراش الوطنية الكبرى، مع الانفتاح البناء على المحيط المحلي للمنطقة.

وتندرج زيارة السيد الرامي للحسيمة في إطار سلسلة الزيارات الميدانية التي يقوم بها للمؤسسات الجامعية التابعة لجامعة عبد المالك السعدي للاجتماع بمجالس هذه المؤسسات.

 


ads after content
inside after text

شاهد أيضا
عداد الزوار