لقطات جنسية في فيلم فلسطيني بمهرجان تطوان “تطرد” الجمهور من قاعة السينما
ads980-250 after header


الإشهار 2

لقطات جنسية في فيلم فلسطيني بمهرجان تطوان “تطرد” الجمهور من قاعة السينما

إشهار مابين الصورة والمحتوى

خلق فيلم فلسطيني يحمل عنوان “التقارير حول سارة وسليم” عُرض بمهرجان تطوان لسينما البحر الأبيض المتوسط الذي تُجرى فعاليات دورته الخامسة والعشرين حاليا، (خلق) جدلا واسعا في أوساط المتتبعين والجمهور الذي حج لمتابعته بالقاعة السينمائية، بسبب لقطات جنسية جريئة.

وقد شهدت القاعة السينمائية خروج العديد من المشاهدين الذين رفضوا تلك اللقطات الجنسية الجريئة، فيما قام اخرون بالتصفير واستهجان هذه اللقطات التي لم تكن متوقعة في فيلم فلسطيني حسب تعبير عدد من الحاضرين.

وتدور أحداث هذا الفيلم حول بطلين أحدهما يدعى سليم وهو عامل فلسطيني والثاني هي سارة إسرائلية تمتلك مقهى، يقعان في غرام بعضهما البعض ويربطان علاقة حميمية ترفضها الأوضاع القائمة في فلسطين المحتلة نظرا للصراع القائم هناك.

ويُحاول الفيلم أن يوحي بأن الحب ليس له حدود أو قوانين وقد ينشأ بين شخصين ينتميان إلى طرفين يكنان العداء لبعضهما البعض.

هذا وتجدر الاشارة إلى أن السينما الفلسطينية تُعتبر ضيف شرف هذه الدورة من مهرجان تطوان لسينما البحر الابيض المتوسط.


ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا