“مالاباطا”.. عاصمة “الدعارة الراقية” في طنجة و”منتجع البغاء” بتوابل اسبانية
ads980-250 after header


الإشهار 2

“مالاباطا”.. عاصمة “الدعارة الراقية” في طنجة و”منتجع البغاء” بتوابل اسبانية

إشهار مابين الصورة والمحتوى

تمتد أعين الزائر إلى مناظر فيلات متنوعة على طول كورنيش طنجة ، تصل بك نهاية جولتك بالكورنيش إلى فندقين: موفمبيك وطارق وكازينو ذي الصيت العالم.

إنها مالاباطا…. عاصمة الدعارة بامتياز، عوالم أخرى تحدث بهذا المكان الراقي في ليله ونهاره، الحي الذي يضنه البعض ينزوي فقط بأصحاب الترويح عن النفس وترويج أشياء ممنوعة لكن الأمر يصل لأكثر مما يعتقده المرء.

صيفا كما شتاءا، ليلا ونهارا، تتآلف سيمفونية الجنس اللطيف في هذا الحي الواقع ضمن تراب مقاطعة مغوغة ، السيمفونية التي يتعدد كل مرة مؤلفو ترانيم موسيقاها، جنسيات الأوركسترا -كما يحلو للبعض أن يسميها- متنوعة، وتوابل الليالي الحمراء لا تختص فيها اليوم فقط  الفتيات المغربيات، بل انضافت إلى اللائحة فتيات شقراوات من إسبانيا وسبتة المحتلة.

يحدث هذا في أغلب  المقاهي والمحلات الراقية التي تمتد عند مخرج طنجة في اتجاه القصر الصغير، أضحى الحي المكان الذي يهرول إليه عشاق الليالي الحمراء ومحبي المغامرة الجنسية، ولكن ليس الأمر يشمل من يحمل في جيبه ورقة مائة درهم ،هنا “القصارة “تتحمل مصاريف تصل في أغلب الأحيان إلى ما يناهز 1500درهم لليلة الواحدة، وأغلب المرتادين من ذوي الجاه والمال في انتظارهم كل ما يطلبونه عبر الهاتف فقط .

كان لنا حديث مع إحدى ممتهنات البغاء في هذا “المنتجع الجنسي”، وسبق لها أن اشتغلت في أحد الفنادق بالخليج كمدلكة، قبل أن تشملها عملية الترحيل إلى المغرب على خلفية الحملة الأمنية التي شنتها السلطات من حين إلى آخر.

“المال يا أخي هو السبب ” تقول هذه الشابة التي كان لنا معها موعد خاص من قبل بعد خطة محكمة رفقة أحد المرافقين الخاصين. تبلغ من العمر29 سنة قضت أزيد من5 سنوات بإحدى دول الخليج، كانت بوادر اليسر والرفاهية بادية عليها، لكن بطرقنا الخاصة اكتشفنا فيما بعد أنها فقدت كل شي.

“لماذا اختيار طنجة بالذات؟”، تسأل طنجة 24، فتقاطع الشابة بحدة ” أسيدي أنا طنجاوية أصلا وفصلا… مالك ما اعجبتكش؟”. وبثقة كبيرة تستطرد “آه آه آه،أنا بنت المدينة، وخا كولشي كيقولي فاسية..”.

مغامرات الجنس في طنجة لن تنته بعد الحادية عشرة ليلا، في إحدى المقاهي الممتازة على ضفاف البحر المتوسط تبدأ معالم اكتشاف أسرار أخرى في عالم المتعة الجنسية ، وعلى إحدى المقاعد بالمقهى المكتظ بالنساء من مختلف الأعمار كان اليوم يوم السبت، حيث يكثر العرض والطلب، وحول طاولة جميلة تحلقت ست فتيات يرتشفن كؤوسا  بأشكال ومحتويات متنوعة.

بكثير من الدلع، جمال وعافية وأنوثة وعطور تمنح نفسها حرية  الدخول إلى الأنوف عنوة في شكل خدمات دعائية مجانية، مع ابتسامة ماكرة تستعد إحداهن لزراعة شباك القنص من جديد في إحترافية أقل ما يقال عنها “أنها من صنع” المواخير”… تعتدل – أنطونيا – في جلستها لتحكي الحكاية المختصرة دون تردد منها.

هذه الإسبانية الغجرية الجميلة تعلمت أبجديات اللغة العربية على يد صديقتها المغربية التي توفيت بعد إصابتها بمرض عضال  في أحد الأحياء الراقية بمدريد. استفاقت ” انطونيا ” التي تسكن بمدينة طريفة القريبة بنصف ساعة تقريبا من طنجة حيث تمكث  أيام معدودة  ثم تعود وفي جعبتها كل ما تريد ،على وقع دخول عالم الدعارة المغربي.

من الصعب أن تجد لها مكانا غير طنجة وفيلات طنجة، التي دخلت إحداها يوما وبها أنتزع شرفها من طرف أحد أبناء الأثرياء بالشمال، حسبما ما تحكيه هذه الشابة الإسبانية، قبل أن تضيف بأنها أنها ملتزمة بخدمة أحد الأشخاص عبر  توفير فتيات له من جنسية إسبانية.

استطاعت في ظرف وجيز أن تنسج علاقات مع  عشاق الذوق الرفيع  ويشاركها في الخدمة احد السوريين الذين إتخدوا من طنجة مكانا وحصنا  لاستدرار المال من مهنة “القوادة” عبر توفير كل متطلبات  الأشخاص  الباحثين عن المتعة الجنسية. الرجل رحل منذ أشهر فقط وبقيت تتكفل بالمهمة.

الفتيات الإسبانيات من مدن طرفة مالقا وسبتة المحتلة، وبعد فترة قصيرة فقط أصبحن يترددن على المدينة طلبا  للفائف الحشيش أو لقضاء ليلة جنسية مع  أشخاص  من فئات مختلفة في فنادق مصنفة وغير مصنفة، ويكون حظهن أروع حين تكتشف إحداهن بأن من سهرت معه خليجي.

وبين الفينة والأخرى، تشاهد أفواج من  الفتيات الإسبانيات بإحدى الفنادق المتواجدة على كورنيش المدينة  وخصوصا أيام نهاية الأسبوع   في انتظار نقلهن الى مدينة الشاون أو المناطق المجاورة  من طرف زبناء يكونوا دائما على موعد معهم.

تحولت في المدة الأخيرة كذلك منازل بالمدينة القديمة إلى بؤر الفساد وإلى قاعات انتظار الزبائن من طرف فتيات من جنسيات مختلفة ،بعد أن اكتشفن أن لمدينة طنجة طعمها الخاص  لتمرير قصصهن نحو الضيفة القادمة  والزائر المتعطش لليلة ماجنة.


ads after content
الإشهار 3
شاهد أيضا