“مجلس بنعزوز” يستبدل قاموس الأسماك بمعجم الصحاري والواحات لتسميات أحياء مغوغة

إعلان على اليمين 160×600
إعلان على اليسار 160×600
تحت اللوغو

الإشهار 2

“مجلس بنعزوز” يستبدل قاموس الأسماك بمعجم الصحاري والواحات لتسميات أحياء مغوغة

إشهار مابين الصورة والمحتوى

دفعت الانتقادات اللاذعة التي طالت أسماء مجموعة من أحياء وأزقة منطقة “طنجة البالية”، مجلس مقاطعة مغوغة، إلى إعادة النظر في هذه المقترحات التي تنهل من قاموس عالم الأسماك والبحار، وتعويضها بمسميات تشير إلى مجموعة من الواحات في جنوب المملكة.

واختارت لجنة التعمير والبيئة بمجلس مقاطعة مغوغة الذي يترأسه عبد العزيز بنعزوز، مجموعة مسميات لأزقة وشوارع لعنونة حي “النخيل” الواقع بذات المقاطعة، وهي ترقيمات تشير لمجموعة من الواحات المشهورة بمناطق الجنوب الشرقي للمملكة.

ومن ضمن المقترحات الواردة في تقرير لجنة التعمير والبيئة، تسمية “واحة آيت منصور”، واحة تاركا”، “واحة تغمارت”، “واحة عوينة لهنا”، “واحة كلاكل”، “واحة طاطا”.


وتأتي المقترحات الجديدة للجنة التعمير والبيئة بمجلس مقاطعة مغوغة، بعدما أثارت قضية تسمية أحياء بمنطقة طنجة البالية، بأسماء الأسماك “الكلمار – لقرش – الدلفين – السلمون..”، ما خلف موجة من السخرية في رواد وسائل التواصل الاجتماعي.

بينما يقول مسؤولو المقاطعة، أن هذه الأسماء مجرد اقتراحات ستعرض من طرف اللجنة التقنية التي اختارتها كتثمين للثروة السمكية  على المجلس في الدورة العادية للمجلس المقبلة من أجل المصادقة عليها.

 يشار إلى أن تسمية الساحات والطرق العمومية هو اختصاص للمجلس الجماعي التي يفصل فيها عن طريق التداول حسب المادة 92 من القانون التنظيمي المتعلق بالجماعات، وهذا الاختصاص يندرج ضمن اختصاصات المجلس المتعلقة بالتعمير والبناء واعداد التراب.


الإشهار بعد النص

inside after text

شاهد أيضا
عداد الزوار