مجلس جهة طنجة يسعى لإحياء مبادرات تزيين الأحياء بتنظيم مسابقة “أحسن حي”
ads980-250 after header


الإشهار 2

مجلس جهة طنجة يسعى لإحياء مبادرات تزيين الأحياء بتنظيم مسابقة “أحسن حي”

إشهار مابين الصورة والمحتوى

بعد الإشعاع الذي خلفته المبادرات الجماعية لسكان عدد من أحياء مدينة طنجة ومدن أخرى على مستوى الجهة، يتجه مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة، إلى تبني اتفاقية لإحداث جائزة “أحسن حي”، في خطوة من شانها أن تساهم في إعادة إحياء هذه الروح التضامنية بين المواطنين.

وتتضمن مسودة جدول أعمال الدورة العادية المنتظر انعقادها شهر مارس المقبل، دراسة  مشروع هذه الاتفاقية التي ستجمع المجلس الجهوي ووزارة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة، حسب ما اطلعت عليه جريدة طنجة 24 الإلكترونية.

وحسب المعطيات الأولية التي استقتها الجريدة حول الموضوع، فإن المشروع الذي سيعرض على أنظار اللجان داخل المجلس، الأسبوع المقبل، يأتي في إطار تشجيع المبادرات المحلية للارتقاء بجمالية المدينة ومن أجل ترسيخ مبادئ المقاربة التشاركية والمحافظة على البيئة.

كما تهدف هذه المسابقة إلى تشجيع العمل الجمعوي وتنمية روح المواطنة من أجل الرفع من جاذبية المدينة و خلق روح المنافسة الايجابية من أجل النهوض بنظافة المدينة والمحافظة على البيئة كما يراد بها تحسيس الساكنة بدورها الأساسي في تحقيق الرقي المجتمعي وتحسين جودة العيش .

وينسجم هذا المشروع، مع البرامج والمخططات المسطرة من قبل العديد من الفعالياتّ الجهوية، من أجل تعزيز وتثمين الجاذبية السياحية لمدن جهة طنجة تطوان الحسيمة.

ومن شأن تفاعل ساكنة هذه المدن مع هذا المشروع، أن يشكل امتدادا للطفرة الجمالية التي عرفتها مدينة طنجة، في مجال تزيين الأحياء والعناية بها، التي توجت بتنظيم مسابقات تحت إشراف السلطات العمومية وكذا هيئات جمعوية، وتم خلالها تتويج مجموعة من الأحياء والجمعيات.

ومن المتوقع، أن تحتدم المنافسة على هذه الجائزة، بين مختلف  الأحياء التي انخرط سكانها وفعالياتها الجمعوية في مبادرات العناية بأحيائهم وتزيينها، وهي الخطوات التي همت تبليط الجدران والأرصفة بألوان بديعة وتأثيث جنباتها بالنباتات والأزهار، وغيرها من وسائل الزينة، التي تعكس أذواقا وإبداعات متنوعة.


ads after content
inside after text

شاهد أيضا
عداد الزوار